أكادير والجهةالرئيسية

بالفيديو: بائع الهندية الذي هزم أمكراز وزير الشغل بتزنيت :الصناديق لا تفرق بين فقير و غني و أنا قريب جدا من الساكنة

قال الشاب العاطل عن العمل الحسين الشنيتي الذي ألحق هزيمة نكراء بوزير الشغل والادماج المهني في الحكومة المنتهية ولايتها، محمد أمكراز في الإنتخابات الجماعية بتيزنيت.

وكان الشاب ‘الحسين الشنيتي’، من الظفر  بمقعد انتخابي  بالدائرة 12 بدوار بوزرف بجماعة أربعاء الساحل الواقعة بإقليم تزنيت، في الانتخابات الجماعية إن صناديق الإقتراع لا تفرق بين غني و فقير مضيفا أنه تقدم للإنتخابات لأنه رأى أن لا شيئ تغير طوال عقود من الزمن.

و ذكر الشنيتي الذي ترشح بإسم التجمع الوطني للأحرار، أنه يعيش بالمنطقة و قريب من السكان ، عكس وزير الشغل الذي ترشح في الدائرة رغم أنه بعيد عنهم و لا يقطن هناك.

وإستطاع الشاب العاطل عن العمل، الذي وضع حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ ثقته فيه، من الحصول بدائرته الانتخابية على 115 صوتا محتلا المرتبة الأولى، متبوعا بمرشح حزب العدالة والتنمية ‘محمد أمكراز’ بـ81 صوتا، تلاهما مشرح حزب التقدم والاشتراكية بـ54 صوتا.

ونقلت مصادر محلية أن الشنيتي، الذي توقف عن الدراسة في مستوى الأولى إعدادي، يشتغل في مهن موسمية كبيع الهندية لكنه يحظى بسيرة حسنة على المستوى المحلي ما أكسبه شعبية كبيرة  جعل ساكنة المنطقة تضع ثقتها فيه وترفض الوزير الشهير بلقب الأعجوبة، الذي لم يكن يتوقع أن يندحر بهذا الشكل، قبل أن تزداد صدمته بفشله أيضا في نيل المقعد البرلماني بإقليم تزنيت.

واستطاع الشاب العاطل من كسب عطف المواطنين بمسقط رأسه، ليحصل على أغلبية المقاعد المخصصة لجماعة أربعاء الساحل، حيث احتل الرتبة الأولى بـ14 مقعدا متبوعا بحزب التقدم والاشتراكية بمقعدين بينما حصل كل من الاستقلال والعدالة والتنمية على مقعد لكل واحد منهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى