أخبار وطنيةالرئيسية

بالفيديو: المرشحة لمنصب عمدة الرباط: مستشارات جماعيات تعرضن للتهديد بالقتل لدفعهن إلى التصويت لابن لشكر..والاتحاد الاشتراكي نزل إلى مزبلة التاريخ

عبرت أسماء اغلالو، القيادية في حزب التجمع الوطني للأحرار، والمرشحة لمنصب رئاسة المجلس الجماعي لمدينة الرباط عن استنكارها الشديد لما قالت إنه تهديدات، تعرضت لها مستشارات في المجلس لدفعهن إلى التصويت لصالح منافسها لحسن لشكر، ابن الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي.

وأكدت اغلالو، عقب رفع جلسة انتخاب الرئيس، التي جرى تأجيلها إلى وقت لاحق، أن حزب الاتحاد الاشتراكي انحدر إلى ممارسات غير مقبولة في محاولته للحصول على عمودية الرباط، مضيفة:”كنا نفخر سابقا بحزب الاتحاد الاشتراكي، لكنه نزل اليوم إلى مزبلة التاريخ”.

وبدورها أكدت نجاة الرياحي، المستشارة في مجلس مدينة الرباط عن حزب الاستقلال، أن عددا من زميلاتها توصلون، ليلة أمس، باتصالات هاتفية من أطراف محسوبة على لشكر، حاولت إغراءهن للتصويت لصالحه، قبل أن ينتقل الترغيب إلى تهديد بالقتل.

وكان عمر البحراوي، العمدة السابق لمدينة الرباط، قد خلق المفاجأة بانقلابه على حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي ينتمي إليه، حيث اختار أن ينزل بكامل ثقله لدعم ابن لشكر في مواجهة التجمعية أسماء غلالو، التي تقود تحالفا يضم، إضافة إلى التجمع، أحزاب الأصالة والمعاصرة، والإستقلال، والحركة الشعبية.

وذكرت مصادر ”ليوم “24، أن لشكر كان، اليوم، قريبا من تولي منصب رئاسة جماعة الرباط، بعدما تمكن رفقة البحراوي من الحصول على تأييد 46 من أعضاء المجلس، باستقطاب عدد من منتخبي الأحرار، وحلفائه.

يذكر أنه تقرر اليوم الاثنين تأجيل جلسة انتخاب عمدة الرباط التي كانت بدأت صباح اليوم الإثنين بمقر ولاية الرباط سلا القنيطرة إلى موعد لاحق.

ويأتي ذلك بسبب الفوضى العارمة التي عاشها مقر انتخاب الرئيس ونوابه بسبب خلافات حادة نشبت بين كافة الأعضاء حول توزيع المناصب والمسؤوليات، مما أدى إلى توقف الجلسة دونما الإعلان عن أي موعد محدد لاستكمال عملية انتخاب عمدة العاصمة الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى