أكادير والجهة

بالفيديو: المجلس البلدي لأكادير يقدم على خطوة غير محسوبة العواقب بالمركب التجاري سوق الأحد تثير المخاوف و تنذر بالكارثة

 

في خطوة غير مفهومة و غير محسوبة العواقب، تفاجأ زوار و مرتادي المركب التجاري سوق الأحد بأكادير مساء يوم أمس الأحد، بإقدام المجلس الجماعي للمدينة على إغلاق جميع أبواب المركب التجاري سوق الأحد، مع ترك باب وحيد فقط هو رقم 3  مفتوحا سواء للخروج أوالولوج إلى السوق.

الواقعة أثارت استياء عدد كبير من المواطنين والزوار بسبب الازدحام و التكدس على الباب الوحيد، حيث ظهر  الازدحام واضحا و الاحتكاك بين المواطنين، ملتصقين بعضهم البعض دون وجود أي مسافات بينهم. الأمر الذي يبين أن انتشار العدوى أصبح سهل جدا بين مرتادي السوق وضياع كافة جهود الدولة لمحاربة الفيروس.

وأكد عدد من المواطنين، أن ما وقع و يقع بسوق الأحد بأكادير ينذر بكارثة محققة، لأنه إذا كان واحد فقط يحمل فيروس كورونا لا قدر الله فسوف يعدي العشرات من المتواجدين ويتزاحمون لمغادرة السوق أو ولوجه.

وأشار عدد من الفاعلين، إلى أن الدولة والسلطات  تسعى جاهدة لمحاربة فيرس كورونا خاصة بعدج الارتفاع الكبير في عدد الإصابات  و ارتفاع الوفيات خلال الأسابيع الأخيرة، الا أن سوء التنظيم والقرارات الارتجالية يضيع جهود الدولة. وطالب السلطات التدخل بسرعة لتوقيف هذا العبث. وفتح باقي أبواب المركب التجاري سوق الأحد بأكادير.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. واش هادو حماقوا او مالهم ؟ ما هو مبرر هذا القرار ?عوض العمل على عدم الازدحام بين الناس يقومون بعكس ذلك .فوالله وجدوا مواطنين مسالمين الى أقصى حد ! من الطبيعي ان يحتج الجميع مبدئيا بعين المكان وطلب فتح جميع الأبواب حتى ان يعتصموا بالمكان جميعا !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق