أخبار وطنيةالرئيسية

بالفيديو: أول وفد سياحي إسرائيلي يحل بأكادير وسط فرحة عارمة ويخاطبون المغاربة بالدارجة مرحبا بكم في اسرائيل

حل بمدينة أكادير، يوم السبت 23 أكتوبر 2021، أول وفد سياحي إسرائيلي مكون من 33 شخصا وسط استقبال حار وفرحة عارمة في صفوف السياح.

وقالت ميري بيريز، مرشدة سياحية إسرائيلية، في تصريح صحفي، إن إسرائيل لديها علاقات طيبة مع المغرب ملكا وشعبا خاصة بعد عودة الدفء للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأضافت المرشدة السياحية أن هذه الزيارة السياحية لن تكون الأخيرة بل ستتبعها زيارات أخرى للسياح الإسرائيليين بالمئات خلال الشهور القادمة للاستمتاع بالمؤهلات السياحية والثقافية التي تزخر بها المملكة، باعتبار هذه الأخيرة بلدا منفتحا على العالم ومضيافا لجميع أطياف المجتمعات وثقافاتها.

وأكدت المتحدثة أن المغرب يتمتع بالأمن والأمان ما جعل السياح الإسرائليين يختارونه وجهة لهم كما أن البلد له سمعة سياحية طيبة على المستوى العالمي، معربة عن افتخارها بأصولها المغربية وبالارتباط الأسري الذي يجمع ابنها بمغربية لما يزيد عن 20 سنة، وأضافت قائلة:”يفرحنا جدا ما نسمعه عن المغرب من طرف مواطني دول أخرى ومكانته على الصعيد الدولي وقيمة أن تكون متمتعا بالجنسية المغربية، وأنا جد محظوظة بهذه الزيارة وأعتبرها هدية من الله ومفاجأة كبيرة”.

من جانبهم، أعرب باقي السياح عن فرحتهم وسعادتهم بالحضور للمغرب الذي يتميز شعبه بحسن وكرم الضيافة والتنوع السياحي من فضاءات متعددة وخدمات مختلفة ومؤهلات طبيعية وصحراء شاسعة، إضافة إلى حفاظه على التراث الثقافي اليهودي الذي يعود لحقبة زمنية هامة من تاريخ اليهود المغاربة، معربين عن امتنانهم لمجهودات المسؤولين المغاربة في ذلك.

زيارة كان لها وقع خاص على مهنيي السياحة بالمغرب، الذين يرون على أنها تعد فرصة لتطوير العلاقات بين مهنيي السياحة المغاربة مع نظرائهم الإسرائليين، ومن شأن عودة العلاقات بين الدولتين خطوة إيجابية من شأنها أن تساهم في خلق انتعاشة اقتصادية وتوفير فرص شغل جديدة.

تجدر الإشارة، إلى أن المجموعة الحالية التي حطت رحالها بأكادير كانت لها زيارات لمدن شفشاون، الدار البيضاء، مراكش، ورزازات، مشيرا إلى أنه يرتقب أن تصل للمغرب مجموعات أخرى خلال شهر نونبر المقبل.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى