أكادير والجهةالرئيسيةرياضة

بالصور ،نجاح باهر للنسخة 05 من كأس الغولف للصحافيين الرياضيين بأكادير 

اختتمت كأس الغولف للصحافيين الرياضيين في دورتها الخامسة، التي نظمت تحت شعار: “الحق في الحياة مبدأ لترسيخ الوعي بنجاعة التدابير الاحترازية”، أيام 24 و25 و26 دجنبر 2021، في أجواء بديعة ومثالية، امتدت إلى حفل تتويج الفائزين بالمراتب الثلاثة الأولى، وتكريم أبرز رياضيي جهة سوس ماسة خلال سنة 2021، وفعاليات رياضية وإعلامية تقديرا لعطاءاتها وإسهاماتها.

هذه التظاهرة التي دأب المكتب المحلي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بمدينة أكادير، على تنظيمها سنويا، تشكل فرصة لتقريب مكونات الجسم الصحافي الرياضي الوطني، من الاستئناس والتعرف بشكل منتظم، على قواعد وتقنيات وخصوصيات ومميزات رياضة الغولف، التي عادت إلى أحضان الألعاب الأولمبية الصيفية بداية من دورة ريو دي جانيرو 2016، وفرصة أيضا للتعريف بالمؤهلات الرياضية والسياحية لجهة سوس ماسة، وما تزخر به من مقومات ومزايا.

وشهدت النسخة الخامسة من كأس الغولف للصحافيين الرياضيين، مشاركة عشرين صحافيا من مؤسسات إعلامية جهوية ووطنية، متعددة الأجناس، ورقية وإلكترونية وسمعية وبصرية، وفي تقيد تام بالتدابير الاحترازية المعتمدة في مواجهة استمرار جائحة كورونا.

وتوج بلقب الدورة الخامسة، التي جرت منافساتها بمسالك غولف “شمس” بمدينة إنزكان، بشراكة مع عمالة انزكان أيت ملول، ومجلس جهة سوس ماسة، وجماعة أكادير، واللجنة الوطنية الأولمبية والمجلس الجهوي للسياحة بأكادير، الإعلامي مراد المتوكل، وآلت المرتبة الثانية للصحافي المصور محمد العدلاني، من الأحداث المغربية وعضو المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، فيما كانت المرتبة الثالثة من نصيب الإعلامي محمد الغازي من موقع ماروك نيوز، وعضو المكتب المحلي للرابطة بأكادير.

وكانت المنافسة مشوقة بين المشاركين، حيث لم يحسم أمر التتويج باللقب، إلا بعد خوض دور فاصل.

وشدد عبد اللطيف المتوكل، رئيس الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، في كلمته بهذه المناسبة، على أن هذا الحدث الرياضي ذو الصبغة الإعلامية، متعدد الأهداف والغايات، ويتوخى بالأساس تعزيز روح التقارب والوئام بين الصحافيين الرياضيين، مبرزا أن الانفتاح على رياضة الغولف، وغيرها من الأنواع الرياضية، يعد توجها ثابتا للرابطة، وهو ما تجسد من خلال تكريم أسماء تمثل أصنافا متعددة الأنشطة الرياضية، تنتمي لكرة القدم النسوية، وكرة اليد، وألعاب القوى، وركوب الأمواج، وكرة السلة، بالإضافة إلى أنواع أخرى.

وزاد قائلا “نحن منفتحون على الجميع، على الحركة الرياضية والجمعوية، ومكونات المجالس المنتخبة باعتبارها ركيزة أساسية في التنمية المحلية، من منطلق إيماننا الراسخ، بأنه لا يمكن لأحد أن يعمل ويكون منتجا وفعالا بمعزل عن الآخر”.

وجرى على هامش هذه الدورة، تكريم مجموعة من الفعاليات الرياضية “السوسية” بعد تألقها الملفت في سنة 2021، وهي رجاء أكادير لكرة اليد بعد تتويجه بالازدواجية، ونادي صقر أكادير لكرة القدم المصغرة، ورجاء أيت ايعزة لكرة القدم النسوية لوصولها لنهائي كأس العرش، والجيل الجديد للتمسية لكرة القدم النسوية، وعصبة سوس لبناء الجسم المتوجة بكأس العرش.

وعلى الصعيد الفردي، تم الاحتفاء بأمزيل وأشرف سعود، لاعبي المنتخب المغربي للفوت صال، ومحمد شوعا لاعب منتخب كرة السلة السلة، إضافة إلى أسماء أخرى من بينها لاعبا السورف والبودي بورد سعد الموكانير وعماد الملياني لتتويجهما خلال نهائيات البطولة الوطنية، والعداءتان سلمى البدرة الفائزة بذهبية الألعاب العربية بتونس وبطلة المغرب في 1500متر وبشار فايز التي حققت عديد الالقاب الوطنية والدولية .

كما تم تكريم مجموعة من الفعاليات المحلية، تقديرا لعطاءاتها، ويتعلق الأمر بالحكم الدولي السابق ومكون الفيفا في مجال التحكيم بكرة القدم داخل القاعة، الدكتور سعيد النوري، والإطار الوطني عبد الهادي السكتيوي، والحكم الجامعي حسن بو الغبرة، والمسير السابق لأولمبيك الدشيرة محمد أومريبط، والفاعل الاقتصادي والرياضي حسن مرزوقي، والحكم الدولي في مجال الرياضات النارية عزيزة الليل، ورئيس اتحاد أيت ملول لكرة القدم الحسين اضرضور، وقيدوم مسيري سوس ماسة عمر حميد، وقيدوم لاعبي ومدربي التنس بسوس عبد القادر بركاوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى