أكادير والجهة

بالصورة:ساكنة القليعة تنتفض في وجه المسؤولين وتطالب بمحاسبتهم

ـ صباح أكادير:
خاضت ساكنة القليعة، يوم أمس الأحد، وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة الدائرة الأولى، تنديدا بالتهميش والإقصاء الذي تعيشه هذه الجماعات منذ سنوات، دون أن تتحرك الجهات المسؤولة لوضع حد لهذا الوضع الاجتماعي المتردي بهذه المنطقة الهامشية.

ورفع السكان المحتجون شعارات استنكرت “تفشي الفساد والضعف المهول للخدمات العمومية”، كانعدام قنوات الصرف الصحي والمستشفيات، إضافة الى غياب المرافق الترفيهية والثقافية بالمنطقة، محملين في شعاراتهم المسؤولين والمنتخبين مسؤولية “الواقع المعيشي المتدهور الذي تعانيه الساكنة”.


هذه الوقفة الاحتجاجية، دعت إليها التنسيقية المحلية ضد التهميش بالقليعة، وشارك فيها، إلى جانب الساكنة، مجموعة من الإطارات النقابية والحقوقية والمدنية.

ووجه ناشطو التنسيقية رسالة إلى جميع المسؤولين والهيئات التدبيرية، بضرورة تحمل مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا، مؤكدين في الوقت ذاته تشبثهم بممارسة حقهم في الاحتجاج السلمي إلى أن ينال أبناء القليعة حقهم في العيش الكريم.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق