تعليم

بالصور:انضمام النقابات الخمس لاحتجاج أساتذة التعاقد ينذر بتفجر الوضع في قطاع التربية والتعليم.

 

صباح أكادير:

بعد ليلة بيضاء طُبعت بالتدخل الامني العنيف لفض معتصمهم أمام مقر البرلمان بالرباط، والذي استعملت فيه خراطيم المياه و”الهراوات” لتفرقة المعتصمين. يواصل أساتذة التعاقد مسيرتهم التي انطلقت من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في اتجاه البرلمان، بمشاركة  فعاليات نقابية واحزاب سياسية وجمعيات حقوقية، وجمعيات اباء واولياء التلاميذ، الذين حجوا للمشاركة في هذه المسيرة.

ورفع المحتجون شعارات المطالبة بإسقاط “التعاقد” والإدماج الفرري للأساتذة المتعاقدين في نظام الوظيفة العمومية.

وعرفت مسيرة اليوم، التي دعت إليها 40 هيئة نقابية وحقوقية، حضور عدد من السياسيين والحقوقيين، اليساريين على وجه الخصوص، رافعين شعارات المطالبة بإصلاح نظام التعليم وضمان تكافؤ الفرص.

يذكر، أن أضراب أساتذة التعاقد دخل أسبوعه التالث. كما أعلنت ذلك تنسيقيتهم، وقد يلتحق بهم جميع الأساتذة بعدما أعلنت النقابات الخمس دعمهم، مما ينذر بتفجر الوضع في قطاع التربية والتعليم.

وردا على عدم استجابة الحكومة لمطالبهم، قررت التسيقية  الاعلان عن خطوة تصعيدية جديدة تتمثل في تمديد اضرابهم للأسبوع الرابع على التوالي.

بلاغ التنسيقية اعتبر أن هذا القرار جاء بسبب استعمال القوة المفرطة لفض معتصمهم بالرباط ، وهو ما أوقع بحسبهم عددا من الجرحى والمصابين.

وأكدت التنسيقية أنها ستكشف عن تفاصيل أكثر حول برنامجها الاحتجاجي الجديد مباشرة بعد انعقاد مجلسها الوطني.

للإشارة فان الأساتذة المتعاقدين سيقررون على الأرجح استئناف عملهم يوم الجمعة المقبل حتى لا يتم احتساب أسبوعي العطلة ضمن غيابهم عن العمل وبالتالي حرمانهم من أجرتهما أيضا.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق