أكادير والجهةالرئيسية

بؤرة سوداء بقلب أكادير وفي موقع حساس واستراتيجي

 

قدر لمحيط البناية المعروفة بمركز البريد القديم بحي تالبورجت والتي تم تحويلها إلى فضاء آخر، أن يظل محيط هذه البناية القديمة مهجورا ومهملا، مع العلم، على أنها تتواجد في موقع استراتيجي بقلب أكادير، ويحيط بها مجموعة من الإدارات والمؤسسات العمومية والمحلات التجارية والمقاهي،  إلا أنها رغم كل ذلك، حكمت عليها الظروف، وكما تبدو في الصور، لأن تتحول إلى بؤرة حقيقية لكل مظاهر الفساد، حيث يستغلها البعض للتبول وقضاء حاجاتهم بها ورمي جميع الأزبال والنفايات لدرجة، أصبح المارة يتفادون المرور بجنباتها بسبب كثرة الروائح الكريهة  والميكروبات المنبعثة منها.

ويمكن أن نضيف إلى كل ذلك، استقبال المنطقة لكل أفواج المشردين، وقد تكون ملاذا آمنا للعصابات الإجرامية التي تتصيد المواطنين  وهو ما قد يشكل تهديد حقيقي للمارة خصوصا بالليل.

وضعية المنطقة المذكورة،  تتطلب تدخلا عاجلا، حتى ينعم السكان والمارة بالراحة والهدوء؛ حفاظا على جمالية المكان، وذلك بتنظيف هذا الفضاء، وكذا تفاديا لبعض الأضرار التي قد تتسبب فيها للمواطنين، خاصة أنها تقع في مكان جد متميز وحساس، لكنه وللأسف تعرض للتهميش واللامبالاة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى