أخبار وطنيةالرئيسية

انطلاق أول رحلة سياحية من اسرائيل إلى مراكش في اجواء احتفالية والرهان على إنعاش السياحة  في عدد من المدن على رأسها الصويرة و مراكش وأكادير والدار البيضاء

تستقبل مدينة مراكش يومه الأحد 25 يوليوز الجاري، طائرتين عبريتين في أولى الرحلات المباشرة بين المغرب وإسرائيل، بعد استئناف الاتصالات الرسمية بين البلدين في دجنير الماضي، وينتظر ان تحط أولى الطائرات الإسرائيلية اليوم بمطار مراكش على الساعة الواحدة زوالا، وهي الرحلة التي تربط بين مطاري بن غوريون ومطار مراكش فيما ستهبط الثانية على الساعة الرابعة عصرا، وعلى متنهما ما يقارب 400 سائح إسرائلي.وكان مطار بن جوريان الدولي في تل ابيب قد شهد تنظيم حفل استقابل على شرف اول فوج سياحي اسرائيلي متوجه للمغرب ومن ضمنهم يهود مغاربة عبروا عن ابتهاجهم وفرحهم بالسفر للمغرب.

وكانت شركة العال أعلنت أنها ستعرض رحلات من مطار بن جوريان الدولي في تل أبيب إلى مطار محمد الخامس في الدار البيضاء ، ومطار المنارة في مراكش، مشيرة إلى أن “الرحلات إلى المغرب ستستغرق حوالي خمس ساعات في كل اتجاه، وستبدأ أسعار التذاكر من 499 دولارًا للرحلة ذهابًا وإيابًا”.

و يعيش مطار مراكش المنارة على وقع استعدادات كبيرة إلى جانب العاملين في القطاع السياحي بالمغرب لاستقبال السياح الإسرائليين الراغبين في استكشاف التنوع الحضاري والمؤهلات السياحية التي يزخر بها المغرب وذلك من خلال وضع خطط تناسب احتياجات رواد هذه السوق الجديدة.

إلى جانب وضع خطة تسويقية لجدب أبناء المغاربة اليهود في إسرائيل المتعطشين لاكتشاف أرض أجدادهم، والراغبين في زيارة مختلف مدن المغرب واكتشاف مناطقه التي تتميز بمناظرها الطبيعية الفريدة وتزخر بالعديد من المناطق السياحية من قبيل جبل توبقال وأوريكة، والعديد من المزارات اليهودية.

ويتوقع مراقبون أن يسهم توافد سياح الدولة العبرية في إنعاش السياحة  في عدد من المدن المغربية، على رأسها الصويرة ومراكش وأكادير والدار البيضاء، بعد الخسائر غير المسبوقة التي تكبدها القطاع السياحي في المملكة نتيجة إغلاق الحدود وتقييد حركة التنقل لمنع انتشار فيروس في البلاد.

ويشير عدد من الخبراء في القطاع السياحي والفاعلين في القطاع، إلى أن “النشطاء المدنيين من اليهود المغاربة يصبون اهتمامهم بشكل كبير على المناطق القروية في المغرب، التي تمثل في غالب الأحيان مسقط رأس أبائهم وأجدادهم، بغية المساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد بها، حيث يعمل عدد كبير من سكانها في السياحة”.

وكانت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوية والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أعلنت في مقابلة مع “يديعوت أحرونوت” أنها تنوي جلب 200 ألف إسرائيلي سنويا إلى المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى