أخبار وطنيةالرئيسية

الوزير الناطق باسم حكومة موربتانيا الأسبق يستغرب للقرار الاحادي للجزائر اتجاه المغرب الذي اعتبره صدمة كبيرة

عارض بشدة الوزير الناطق باسم حكومة موربتانيا الأسبق سيدى محمد ولد محم، قرار الجزائر الأحادي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع جارتها المملكة المغربية.

وقال ولد محم ”مهما كانت المبررات والدوافع فإن قرار قطع العلاقات الديبلوماسية بين المغرب والجزائر يشكل صدمة لكل شعوب المنطقة المغاربية، كما يشكل تراجعا وانتكاسة كبيرة لجهود الإندماج بين دول المغرب العربي وتصعيدا في وتيرة التوتر بينها.”.

الوزير الموريتاني الأسبق وفق ما كتبته “أنباء أنفو” الموريتانية، دعا حكومة بلاده إلى القيام بتحرك سريع لإعادة تلك العلاقات وإصلاح ذات البين وقال إن” على موريتانيا بموقعها ومكانتها من الدولتين أن تبادر قبل غيرها لرأب الصدع وعودة المياه إلى مجاريها بين الدولتين الشقيقتين.”

وقد أعلنت الجزائر أمس الثلاثاء 24 أغشت 2021 قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب في خطوة أسفت لها الرباط، معتبرة إياها “غير مبرّرة” بتاتاً وتستند إلى “مبرّرات زائفة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى