أخبار وطنيةأكادير والجهةالرئيسيةحوادثسياسةمجتمع

الوزير المهدي بن سعيد من البرلمان يثير الوضعية المزرية لمراكز حماية الاطفال ومنها مركز اكادير

حظي جواب محمد مهدي بنسعيد، وزير الثقافة والرياضة والتواصل، عن سؤال متعلق بمراكز حماية الطفولة، بحيز زمني مهم ضمن الجلسة العمومية الخاصة بالأسئلة الشفوية التي احتضنها مجلس النواب اليوم 6 دجنبر الجاري.

وصف محمد مهدي بنسعيد، وزير الثقافة والرياضة والتواصل، ما عاينه في زيارته لبعض مراكز حماية الطفولة بمدينتي أكادير والدار البيضاء بالمؤلم جدا.

وأقر بنسعيد أن الجميع يتحمل المسؤولية مع الحكومات السابقة، في الوضعية التي تعيشها مراكز حماية الطفولة، لافتا إلى أن الحكومة الراهنة ستولي الأولوية لهذه المراكز ضمن برنامجها الذي دعت فيه إلى الدولة الاجتماعية التي تعتبر دعامتها فئتي الطفولة والشباب.

ودعا بنسعيد إلى أنه سيتم بناء مراكز جديدة لحماية الطفولة بين 2022 و2026، مشيرا إلى أن اشتغال لجينة في البحث عن قطع أرضية تشيد عليها هذه المراكز وفق معايير دولية، بدلا عن تلك المتوفرة حاليا.

وطالب بنسعيد بضرورة وضع سياسة شاملة تنخرط فيها جميع مكونات الحكومة، ليخلص بالقول “أطالب بدعم خاص لمراكز حماية الطفولة بعيدا عن الانتماءات السياسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى