أخبار وطنيةالرئيسية

الوزير العلمي يهدد بمعاقبة شركات الاوكسجين لهذا السبب

كشفت يومية “الصباح”، أن وزيرا في حكومة العثماني، عقد مؤخرا اجتماعا سريا بفيلا بمنطقة عين الذئاب بالدار البيضاء، مع أرباب شركات تنشط في مجال إنتاج وتسويق الغازات الطبية والصناعية، خاصة الأوكسجين لإجبارهم على ترميم الأخطاء القاتلة لوزارة الصحة.

 

ووفق المصدر ذاته، فإن الإجتماع الذي حضره 12 مسؤولا، حذر خلاله الوزير المعني بالقطاع، بعبارات تهديد الشركات المعنية من مغبة مد شراكات خارج القطاع الطبي بمادة الأوكسجين على حساب المستشفيات.

 

 

واوضحت الجريدة أن المشكلة في خصاص الأوكسجين بمستشفى الصوفي أو عدم مده بهذه المادة، لا علاقة للشركات به، لكن تجاوز الحد الأقصى وتراكم ديون كبيرة على المرفق العمومي في غياب أي التزام رسمي أو “صفقة اضافية لضمان حقوق الشركات المالية الناجمة عن التوريد دون وجود أي صفقة”.

 

وأشار المصدر نفسه، إلى أن الشركات طالبت بالاسراع بتعديل قرار الصفقات التفاوضية.

 

الوزير الذي عقد الإجتماع هو مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والتكنلوجيات الحديثة، الذي حمل رسالة واضحة إلى أرباب هذه الشركات، حيث توعد بمتابعة أي شركة لم تفي بالتزاماتها، ونتج عن ذلك وفيات بسبب خصاص في الاوكسجين، وفق موقع “كود”.

 

وأشار المصدر نفسه، إلى أن التهديد موجه بالخصوص إلى شركتين، لافتة إلى أن الحكومة باشرت تحقيقاتها في تهم تخص شركة تتلاعب في حجم الاوكسجين، اذ تلتزم بمنح 20 طن من الاوكسجين غير أن الرقم يكون أقل عند التسليم، وسيتم معاقبة المتلاعبين والشركات وأصحابها إذا ما تبث تورطها في ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى