أكادير والجهة

الوالي حجي يتفقد ضحايا فاجعة “حافلة الموت” التي خلفت 12 قتيلا و عشرات المصابين

في التفاتة إنسانية، بادر والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان السيد أحمد حجي، إلى زيارة تفقدية للمصابين، ضحايا انقلاب حافلة نقل المسافرين التي وقعت في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء 4 غشت الجاري، على مستوى أحد المنعرجات الخطيرة بجماعة امسوان شمال مدينة أكادير والتي خلفت 12 قتيلا و إصابة العشرات بجروح متفاوتة.

وحل الوالي حجي بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، حيث يتواجد المصابون، وعددهم 13 شخصا، حيث اطلع الطاقم الطبي المشرف على علاج المصابين الوالي حجي و الوفد المرافق له على الوضعية الصحية و أهم مراحل العلاج التي سيمر منها المصابين والذين استفادوا من الفحص بالأشعة و السكانير فضلا عن إخضاع 3 حالات لعمليات جراحية مستعجلة.

وقد أعطى الوالي حجي تعليماته بتتبع حالة المصابين عن كثب وعلى ضرورة السهر على توفير كل الظروف الملائمة بالتكفل بجميع الحالات حتى تماثلهم للشفاء.

يذكر أن السلطات الولائية ومندوبية وزارة الصحة بأكادير، وفور وقوع الحادثة، استنفرت، عددا من سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

كما قامت السلطات الولائية والصحية والإدارية بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بتعبئة كافة الإمكانات البشرية  من أجل تجنيد جميع الأطر الطبية و التمريضية التي انتقلت إلى المستشفى من أجل استقبال ضحايا انقلاب الحافلة المنكوبة.

تجدر الإشارة، إلى أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير استقبل 36 مصابا غادرت منهم 23 حالة المستشفى بعد تلقيها العلاجات الضرورية فيما لا زال يتابع العلاج بالمستشفى 13 حالة و جميعهم في وضعية مستقرة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق