أكادير والجهةالرئيسية

الموت يفجع عائلة الحاج الحسين بشا في وفاة أقرب الناس إليه

 

باسم الله الرحمن الرحيم: “يأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي.. صدق الله العظيم.

توفيت مساء اليوم الأربعاء المرأة الفاضلة زوجة الفاعل الاقتصادي و رجل الأعمال السوسي الحاج الحسين بشا بمدينة أكادير.

وكانت الفقيدة، امرأة، شهمة، فاضلة، معطاءة، عرف عنها حب فعل الخير والسعي إليه وإكرام المساكين و المحتاجين.

وبهذه المناسبة الحزينة، تتقدم  “صباح أكادير”، بأحر التعازي وأصدق المواساة، إلى السيد الحاج الحسين بشا ومن خلاله إلى باقي أبناء الفقيدة الحاج الحسن والحاج محمد بشا وإلى باقي أفراد ابنائها و جميع الاصهار و عائلتهم المكلومة على إثر هذا المصاب الجلل. سائلين المولى عز وجل، أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته و بأن يتقبلها قبولا حسنا، ويسكنها فسيح جناته مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.  و أن يرزق أهلها وذويها الصبر والسلوان وحسن العزاء،  إنه سميع مجيب وبالاستجابة جدير، و لله ما اعطى وله ما أخد وكل شيء عنده بمقدار . “وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى