حوادث

الموت يباغت خمسينيا وهو يستحم داخل حمام شعبي

 

صباح أكادير:

لفظ خمسيني انفاسه الاخيرة ليلة يوم أمس السبت 20 ابريل، اختناقا داخل حمام شعبي بتراب الملحقة الادارية اسكجور بحي المحاميد بمراكش.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالك البالغ من العمر 56 سنة والذي توفي داخل حمام بالقرب من القاعة المغطاة باسكجور، كان يعاني قيد حياته من داء السكري وارتفاع ضغط الدم.

وقد انتقلت لعين المكان السلطات المحلية وعناصر الامن، حيث تم نقل جثة الهالك لمستودع الاموات لاخضاعها للتشريح الطبي بامر من النيابة العامة، فيما فتحت مصالح الامن تخقيقا في الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى