أخبار وطنيةالرئيسية

المكتب الوطني للمطارات يحتفظ بنفس إجراءات استقبال مغاربة العالم خلال مغادرتهم

يستمر المكتب الوطني للمطارات بالعمل بنفس إجراءات السفر، والتي تم اعتماد بداية من شهر يونيو الماضي، حين فتح المغرب حدوده الجوية والبحرية في وجه مغاربة العالم، حيث أوضح مدير بقسم التواصل لـSNRTnews أن هذه القيود سيتم العمل بها إلى غاية الـ 15 من شهر شتنبر القادم.

كشف محمد بركوك، مدير بقسم التواصل بالمكتب الوطني للمطارات، أن الأخير يعمل على مواكبة مغادرة مغاربة العالم للمملكة بعد انتهاء عطلتهم الصيفية، عبر تسهيل إجراءات المغادرة والزيادة في عدد الرحلات الجوية.

 

وأوضح المسؤول ذاته، في تصريح لـSNRTnews، أن المكتب الوطني للمطارات ملتزم بجميع التعليمات التي تفضل بإعطائها جلالة الملك محمد السادس، الخاصة بمواكبة الجالية المغربية، حيث يتم تنفيذها من حيث التدابير الصحية وتسهيل الولوج إلى المرافق والخدمات وكذا محطات الدخول.

 

ويتم التنسيق بين جميع المتدخلين بمطارات المملكة لتنظيم الإجراءات الخاصة بالسفر، وتسهيل هذه العملية، على سبيل الإرشاد، إضافة إلى تنظيم الرحلات الجوية الخاصة بمغادرة مغاربة العالم للتراب الوطني.

 

وفي ما يخص مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، أبرز المتحدث ذاته أنه يتراوح المعدل اليومي، حاليا، لعدد الرحلات الجوية التي تتعلق بالمغادرة، بين 180 و200 رحلة جوية، بينما يتراوح عدد المسافرين من المغرب بين 10 و13 ألف مسافر.

 

وبخصوص الوثائق التي يشترط على المسافرين الراغبين في مغادرة التراب الوطني، يطالب المكتب الوطني للمطارات بتقديم الاستمارة الصحية للمسافر لدى المصالح المختصة، والتي تأتي في سياق الإجراءات الاحترازية المشددة بالمغرب، بسبب تطور الوضعية الوبائية، للإحاطة بالوضعية الصحية للمسافرين.

 

وعلى مستوى التنظيم الداخلي للمطار، سبق للمكتب الوطني للمطارات أن أعلن عن تشغيل المحطة الجوية الجديدة الخاصة بالرحلات الداخلية، بهدف الفصل بين تدفقات مسافري الرحلات الدولية والداخلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى