أخبار وطنيةالرئيسية

المغرب في حرب جديدة مع سلالة كورونا دلتا و السلطات تستعد لفرض الحجر الصحي الشامل و إجراءات أكثر تشددا

 

بدأ المغرب من جديد بمواجهة سلالات جديدة من فيروس كورونا المتحور يقول الخبراء أنها الأشرس، نتيجة سرعة انتشارها  والحالات النشطة التي تضاعفت تقريبا خلال الأسبوعين الأخيرين، وارتفاع عدد الحالات الحرجة، وكذا نسبة ملء المستشفيات، بشكل ارتفعت معه في الساعات القليلة الماضية، أصوات تحذر من تسجيل مؤشرات مقلقة تنبئ بانتكاسة وبائية.

سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، سبق له وأن أكد على أن الوضعية الوبائية تبعث على القلق وتستوجب المزيد من الحيطة والحذر والتي من شأنها أن تضطر السلطات إلى فرض إجراءات مشددة، من المحتمل جدا أن يتم اتخاذها، في الأيام القليلة المقبلة، خصوصا بعد أن بدأ القلق يتسرب إلى أعضاء اللجنة العلمية، المخول لها وضع تدابير أكثر تشديدا لمواجهة جائحة كوررنا.

وفي هذا السياق، قال الدكتور مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، “المغرب يسجل ارتفاعا في عدد الإصابات بالفيروس، هذا الوضع مقلق، واذا لم يتم تشديد الإجراءات فالامر سيستمر في التصاعد خاصة في ظل وجود السلالات المتحورة ك”دلتا” التي تتميز بسرعة انتشارها”.

وأضاف الدكتور في حوار له مع القناة الثانية “الحديث عن العودة إلى حجر صحي وطنيا او فقط في بعض المناطق هو امر غير معلوم، لأن تطور الحالة الوبائية هو الذي يفرض  نوعية القرارات التي يجب اتخاذها . اذا استمر ارتفاع الحالات فمن الطبيعي ان يتم تشديد الإجراءات الإحترازية وكلما انخفض منحنى الإصابات خففت بدورها هذه الإجراءات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى