أخبار وطنيةأكادير والجهةالرئيسيةثقافة وفنون

المغرب سيعتمد جواز ثقافي وفيجيتال من خلال ميزانية 20222

إنجاز سجلات الثرات، وتنظيم معرض الكتاب 2022، واعتماد جواز ثقافي، وإطلاق مشروع “فيجتال” وإنجاز المتحف الوطني للحلي، من أبرز المشاريع التي ينتظر الانكباب عليها في العام المقبل، حسب تقرير تقديم مشروع قانون المالية.

تعد الحكومة بتنظيم معرض الكتاب 2022 بالدار البيضاء، والذي لم تشهده العاصمة الاقتصادية في العامين الأخيرين بسبب الأزمة الصحية.

وتعتزم اعتماد “جواز ثقافي” يتيح اقتناء المنتجات والخدمات الثقافية عن بعد، من قبيل دخول المواقع والآثار والمتاحف والفنون الاستعراضية والمكتبات والصحافة وقاعات الرياضة والترفيه.

وتنوي إطلاق مشروع “فيجتال” للزيارات الافتراضية للمعالم التاريخية الوطنية في إطار تجريد الثقافة من طابعها المادي.

وتترقب الحكومة مواصلة المشاريع الكبرى والأوراق موضوع الاتفاقيات الموقعة أمام جلالة الملك، وتفعيل المشاريع الجديدة المندرجة في إطار برامج التنمية الجهوية موضوع عقود البرامج الموقعة مع مختلف مجالس جهات المملكة.

وترنو إلى مواصلة تمويل برامج الدعم والمساعدة من طرف الصندوق الوطني للعمل الثقافي، واستعمال برنامج شراء الكتب بشراكة مع قطاع التربية الوطنية.

وتتجه نحو برمجة مشاريع لصيانة وترميم مواقع تراثية، وإنجاز سجلات التراث، وتنفيذ برنامج تهيئة وتأهيل المؤسسات الثقافية النشيطة، بالموازاة مع مواصلة رقمنة الثقافة وتفعيل الشراكات بين القطاعين العام والخاص بهدف تثمين مواقع التراث الوطني.

وتتطلع إلى إطلاق مشاريع جديدة مثل إنجاز المتحف الوطني للحلي وتأهيل وتثمين قصبة الاوداية وإنجاز قطب ثقافي بفاس، كما تهدف إلي بناء معهدين للموسيقي والرقص بمكناس وطنجة، وترميم “دار السلطان” بالصورة وإعادة تأهيل الموقع الأثري لوليلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى