أخبار وطنيةالرئيسية

المغاربة يقتنون أزيد من 156 ألف سيارة جديدة خلال 11 شهرا فقط

سجلت مبيعات السيارات الجديدة بالمغرب ارتفاعا خلال 11 شهرا الأولى من 2021، واحتلت علامة “داسيا” الصدارة ضمن فئة الخواص، أما في فئة السيارات النفعية، فحققت العلامة الهندية “ماهيندرا” ارتفاعا في مبيعاتها بنسبة 500. أما بالنسبة للسيارات الفاخرة، تميزت هذه الفترة بزيادة الإقبال على العلامة الألمانية، بورش، التي عرفت مبيعاتها ارتفاعا ب 93,23 في المائة.

كشفت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب أن مبيعات السيارات الجديدة بلغت 156 ألفا و920 سيارة خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من السنة الجارية، أي بزيادة نسبتها 8,97 في المائة مقارنة مع متم نونبر 2019.وأوردت الجمعية في إحصائياتها الشهرية أن صنف “داسيا” يحتل الصدارة بالنسبة لسيارات الخواص بحصة من السوق تبلغ نسبة 28,19 في المائة، أي ما يعادل 38 ألفا و780 تسجيلا جديدا منذ مطلع السنة (زائد 0.36 في المائة)، متبوعا بصنف “رونو” ب 17 ألفا و749 سيارة جديدة (12.9 في المائة من حصة السوق)، ف “هيونداي” (11 ألفا و301 سيارة و8,22 في المائة من حصة السوق) ثم “بوجو” (10 آلاف و368 سيارة وحصة من السوق قدرها 7,54 في المائة).وفي ما يتعلق بصنف السيارات الفاخرة، فقد بلغت مبيعات سيارات صنف “أودي” 3287 سيارة في متم نونبر المنصرم، بحصة من السوق تناهز 2,39 في المائة، متبوعا ب “بي إم دوبل في” (3037 سيارة وحصة تناهز 2.21 في المائة)، و”ميرسيديس” (2364 سيارة وحصة من السوق تبلغ 1.72 في المائة).وعلاوة على ذلك، سجلت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب أن مبيعات العلامة التجارية الألمانية “بورش” بنسبة 93,23 في المائة إلى 257 سيارة، بينما انخفضت مبيعات “جاكوار” بنسبة 53.93 في المائة إلى 123 وحدة.وفي فئة السيارات النفعية الخفيفة، أوردت الجمعية، أن مبيعات صنف “دونغ فينغ سوكون” ارتفعت بنسبة 138.39 في المائة إلى 3 آلاف و800 سيارة، بينما سجل صنفا “رونو” و”داسيا”، تواليا، 2813 1970 تسجيلا جديدا. أما الصنف الهندي “ماهيندرا” فقد رفع مبيعاته بنسبة 500 في المائة إلى 132 وحدة.وأبرزت الإحصائيات أن عدد التسجيلات الجديدة بالنسبة لسيارات الخواص بلغ 137544 سيارة، بارتفاع قدره 7,44 في المائة، بينما ارتفع عدد السيارات النفعية الخفيفة إلى 19376 سيارة (أي زائد 21.32 في المائة).
أما التسجيلات الجديدة، في شهر نونبر لوحده، فعادلت 12953 سيارة، أي بتراجع قدره 2,67 في المائة مقارنة مع الشهر ذاته من سنة 2019. أما التوزيع حسب القطاع، فقد أفرز انخفاضا في سيارات الخواص بنسبة 3,84 في المائة إلى 11 ألفا و355 سيارة، فيما حقق ارتفاعا في السيارات النفعية الخفيفة بنسبة 6,53 في المائة إلى 1598 سيارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى