أكادير والجهةالرئيسيةحوادث

المصالح الأمنية لايت ملول توقف أفراد عصابة إجرامية روعت الساكنة المحلية

 

كانت عصابة إجرامية قد روعت ساكنة مدينة ايت ملول، وهي التي كانت تعمل  على إختيار وتحديد ضحاياها وتوجيه ضرباتها القاتلة باستعمال السلاح الأبيض. وقد ذهب ضحيتها عدد من المواطنين الذين كانوا ضحية اعتراض السبيل والسرقة بالعنف وتخويف كل من رمته الظروف إلى طريقهم.

تهديدات كانت تنتهي بسلب الضحايا لحاجياتها قبل الاختفاء عن الأنظار معتمدين على دراجات نارية صينية الصنع، كانت تستعمل في انتقالهم إلى وسط المدينة، من أجل البحث عن الفرصة المناسبة للانقضاض على أحد الضحايا.

عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية امن أيت ملول حسب مصادر موثوقة ،باشرت تحريات وأبحاث مكثفة، وعمليات الترصد والمراقبة بجميع النقط المشبوهة إلى أن أسقطت عنصرين خطيرين مع حجز أسلحة بيضاء.

هذا ووضع المعنيون بالأمر تحت تدابير الحراسة النظرية واعترفوا بما نسب إليهم خاصة وأن عدد من الضحايا تقدمو بشكايات للمصالح الامنية و تمكنوا من التعرف عليهم حسب المصدر نفسه الذي أكد بأن العملية خلفت ارتياحا كبيرا بين أوساط الساكنة.

هذا، ومازالت مصالح الأمن الوطني بايت ملول تواصل أبحاثها وتحرياتها لتوقيف جميع العناصر المشاركة مع هذه العصابة الإجرامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى