أخبار وطنية

المدير العام لإدارة الجمارك: المغرب يخسر أكثر من 270 مليار سنتيم بسبب باب سبتة

ـ صباح أكادير

قال نبيل لخضر، المدير العام لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، إن نشاط تهريب البضائع، على مستوى معبر باب سبتة، يضيع على خزينة الدولة المغربية ما بين 180 و270 مليون أورو سنويا، أي ما يفوق 270 مليار سنتيم.

وقد استعرض المدير العام لإدارة الجمارك، أول أمس، خلال مناقشة تقرير برلماني حول أوضاع النساء الممتهنات للتهريب المعيشي بسبتة، أرقاما كبيرة تخص هذا النشاط غير القانوني، حيث كشف أن هذه البضائع التي يتم تهريبها إلى المغرب عبر سبتة لوحدها تصل قيمتها سنويا ما يعادل  550 و730 مليون أورو، وأنها تضيع على خزينة الدولة المغربية ما بين 180 و270 مليون أورو سنويا.

كما كشف نبيل لخضر عن تخصيص الحكومة المغربية، منذ سنة 2016، حوالي 25 مليون درهم من أجل تحسين وضعية المعبر الحدودي مع مدينة سبتة المحتلة.

وأوضح المدير العام لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، أن عدد الجمركيين المشتغلين على مستوى معبر باب سبتة، يبلغ 130 جمركيا، مشيرا إلى أنهم يشتغلون في أوضاع سيئة جدا.

وأعلن نبيل لخضر أن المغرب سيمنع نهائيا تهريب السلع من مدينتي سبتة ومليلية خلال مدة تتراوح ما بين 5 و10 سنوات من الآن، مشيرا إلى أن هذا الإجراء سيتم تنزيله بشكل تدريجي، فيما لم يتطرق ّإلى الإجراءات التي ستتبعها السلطات من أجل مواكبة آلاف الأشخاص الذين يمتهنون التهريب المعيشي في شمال المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى