أكادير والجهةسياسة

“المحميات الخليجية” بجهة سوس ماسة تصل إلى قبة البرمان

ـ صباح أكادير

وجه النائب البرلماني، الحسين حريش، عن حزب العدالة والتنمية، سؤالاً كتابيا إلى وزير الداخلية، عبد العالي لفتيت، حول مدى قانونية “المحميات الطبيعية” التي يمكلها خليجيون بجهة سوس ماسة.

وتساءل النائب البرلماني عن السر وراء تكاثر المحميات الطبيعية الإماراتية والقطرية في عدة مناطق بجنوب المغرب، وخاصة بإقليم طاطا.

حريش أوضح أنه و”في إطار الحق الدستوري في الحصول على المعلومة، يطالب النسيج الجمعوي بمنطقة طاطا بتقديم توضيحات حول هذا الموضوع”.

وركز السؤال الموجه إلى وزير الداخلية على تحديد الإطار القانوني لتفويت هذه المحميات الطبيعية إلى الخليجيين، وما إذا كان قد تم توقيع اتفاقيات مع المستفيدين منها من طرف الإدارات المركزية والسلطات المحلية.

وتجدر الإشارة إلى أن مناطق جنوب المغرب، تعتبر الوجهة المفضلة للعديد من الأمراء الخليجيين للممارسة هواياتهم المفضلة، والمتمثلة في الصيد بواسطة الصقور المدربة، والذين أنشأوا قصورا ومطارات صغيرة في المناطق التي يتواجدون فيها، خصوصا مناطق طاطا وورزازات والراشيدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى