أخبار وطنيةالرئيسية

المحكمة تسدل الستار على قضية الانفصالي “الارهابي “بوخنونة”

 

أدانت المحكمة الزجرية بالدار البيضاء اليوم الجمعة الإنفصالي والإرهابي فيصل بهلول الملقب ب”بوخنونة” على وسائط التواصل الإجتماعي، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، وذلك بعد تبوث تورطه في مجموعة من التهم التي تابعته النيابة العامة بها.

وكانت النيابة العامة قد أحالت فيصل بهلول، على قاضي التحقيق الذي أحاله بدوره على سجن “عكاشة” بعد أن تابعته النيابة العامة بتهمة التحريض على إرتكاب جنايات وجنح ضد القوات العمومية وأشخاص، والتهديد بالمس بالسلامة الداخلية للدولة”.

وكانت السلطات في المغرب تسلمت، من نظيرتها الإسبانية، فيصل بهلول، الذي اشتهر بتحريضه على أعمال إرهابية ضد المواطنين المغاربة.

وفيصل بهلول كان معتقلا لدى السلطات الإسبانية، منذ مارس من السنة الجارية، كمشتبه في تورطه في التحريض على عمليات إرهابية بالمغرب، بعدما بث فيديوهات على مواقع التواصل الإجتماعي يدعو فيها إلى استهداف الموظفين والجنود المغاربة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى