أخبار وطنيةالرئيسية

المجرم الذي فصل رأس أمه عن جسدها وطاف به في الشارع العام.. شقيقه والجيران يروون ما وقع.. +فيديو

اهتزت منطقة  أناسي عمالة البرنوصي بالدار البيضاء، فجر اليوم الأربعاء على وقع جريمة قتل بشعة نفذها شاب في حق والدته  المسنةبعدما قام  بقتلها بطريقة بشعة وفصل رأسها عن جسدها.

وذكرت مصادر مطلعة، أن المشتبه فيه قام بذبح والدته وفصل رأسها عن جسدها، في ساعات مبكرة، من صباح اليوم، لم يكتف بذلك، بل طاف به الشارع العام، قبل العثور على “الرأس” من طرف سكان الحي ورجال الأمن.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الجاني، سبق له أن أدين سابقا في قضايا الإرهاب،حيث دخل السجن وهو يبلغ 17 سنة وخرج منه وهو لا يتجاوز 27 سنة، ومنذ ذلك الحين، بدأت تظهر عليه علامات إصابته باضطرابات نفسية قبل ان يقرر اليوم فصل رأس والدته  عن جسدها ويطوف به في الشارع العام ليتخلص منه بعد ذلك ويختفي عن الأنظار.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الشاب كان دائم الشجار مع والدته بسبب حالته العقلية غير المستقرة. وأكدت المصادر ذاتها أن الأبحاث مازالت جارية لتوقيفه علما أنه تم العثور على بعض أغراضه قرب شركة على مقربة من الحي الذي يقطن به.

ويرجح الجيران، أنه ذبح والدته وهي نائمة قبل ساعات الفجر وبعد سماعه صخب الجيران فر هاربا”.

ووفق ما ذكرته المصادر ذاتها، فإن الشاب الذي يبلغ من العمر 30 سنة كان محسوبا على السلفية الجهادية قبل أن يصاب باضطراب عقلي وكان يخضع للعلاج بإحدى المستشفيات قبل أن يرتكب هذه الجريمة الشنيعة المستوحاة من إجرام “داعش” في حق أقرب الناس إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى