أخبار وطنيةالرئيسية

المتمردون على البيجيدي بمجلس المستشارين يشكلون مجموعة جديدة باسم “العدالة الاجتماعية”

قرر ثلاثة مستشارين برلمانيين طردهم حزب العدالة والتنمية من التنظيم، تشكيل مجموعة جديدة بالغرفة الثانية، تحمل اسم “العدالة الاجتماعية” بدل “العدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة”.

وتوصل مكتب مجلس المستشارين برسالة من المستشارين الثلاثة، بهدف تشكيل مجموعة باسم جديد، وذلك بعد أيام من صدور بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية.

وكان حزب العدالة والتنمية، رفض المقاعد الثلاثة التي حصل عليها في انتخابات أعضاء مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان)،داعيًا مرشحيه الفائزين لتقديم استقالاتهم، غير أن تشبثهم بمقاعدهم البرلمانية، جعل قيادة البيجيدي تطردهم من الحزب، لكن ذلك لا يسقط عنهم عضوية مجلس المستشارين وسيستمروا في مهمتهم التمثيلية داخل الغرفة الثانية.

وجاء في بلاغ الأمانة العامة للبيجيدي، أن الحزب غير معني بأي موقف أو تصريح يصدر بمجلس المستشارين يحمل اسمه أو اسما قريبا من اسمه، وذلك على إثر صدور قرار هيئة التحكيم الوطنية بالإقالة من الحزب في حق العضوين العاملين  مصطفى الدحماني ومحمد بنفقيه بناء على تحريك الأمانة العامة للمتابعة الانضباطية ضدهما على إثر مخالفتهما لأنظمة الحزب وقراراته، فيما أن سعيد شكير ليس عضوا بالحزب أصلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى