أخبار وطنيةالرئيسية

اللوبي الفلاحي في إسبانيا يخوض معركة جديدة داخل البرلمان الأوروبي لإصدار قرار جديد ضد الطماطم المغربية

يخوض اللوبي الفلاحي في إسبانيا معركة داخل أروقة البرلمان الأوربي من أجل الضغط لإصدار قرار بمراقبة استيراد الطماطم من المغرب.

ووفق صحيفة “أكرو نيوز” الإسباني المتخصصة في الفلاحة فقد طالب المتحدث باسم الزراعة في البرلمان الأوروبي، أدريان فازكيز،  المفوضية الأوروبية، مراقبة صارمة لاستيراد الطماطم من المغرب، وذلك بسب ما وصفه بالاضطرابات الخطيرة التي يتعرض لها المنتجون الأسبان.

وحسب الصحيفة ذاتها فقد أشار أدريان فازكيز، إلى أن سعر دخول الطماطم المغربية إلى السوق الأوروبية لم تتم مراجعته منذ أكثر من 20 عاما، حيث يعتبر أداة لمنع بعض المنتجات من الدخول إلى ما دون السعر الذي يعطل السوق، وأنه لم يتم إعادة حساب حصة الرسوم الجمركية في المملكة المتحدة في الاتفاقية الثنائية مع المغرب بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عندما تم ذلك في منظمة التجارة العالمية.

وشدد فازكيز ، على ضرورة توفير شروط ما وصفه بالمنافسة عادلة، إذ هناك منتجون مغاربة لا ينتجون في نفس الظروف مثل الأوروبيين، وخاصة الإسبان، ولا يمكننا السماح لهم بالاستمرار في الإنتاج في ظروف تتعارض تمامًا مع منافسيهم الرئيسيين.

وحسب عدد من المتتبعين، فإن صادرات الطماطم المغربية نحو أوروبا، تواصل الصعود حيث سجلت ارتفاعا قويا خلال السنوات الأخيرة، وهو التطور الذي زاد من قلق فلاحي إسبانيا على وجه الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى