أخبار وطنيةالرئيسية

القضاء الإداري يطيح برؤساء جماعات جلسوا يوماً واحداً على الكرسي

عقب انتخاب عدد من رؤساء الجماعات الترابية ، وانطلاق مسلسل الطعونا الإنتخابية من لدن المنافسين ، وهو ما أطاح بعدد من المنتخبين لم يمر يوم واحد فقط من جلوسهم على كرسي الرئاسة.

عدد من مناطق المملكة شهدت صدور أحكام قضائية عن المحاكم الإدارية ، تقضي بقبول الطعون في انتخاب رؤساء جماعات و مستشارين جماعيين لأسباب متعددة.

وفي هذا الصدد، قال موقع “زنقة 20″، أن المحكمة الإدارية بفاس، شعبة الإلغاء والتعويض، قضت أمس الأربعاء بإلغاء انتخاب مستشار بجماعة المنزل الدائرة الانتخابية رقم 13.

وأشار المصدر ذاته، أن نفس المحكمة قضت بإلغاء انتخاب مستشارين بجماعات الرتبة، قرية با محمد، المنزل بصفرو، وميسور.

المحكمة ذاتها ألغت انتخاب عضو بجماعة فناسة باب الحيط بظهر السوق بتاونات، إثر طعن تقدم به إلى رئاستها، مرشح منافس، لوجود حالة تناف، بحكم أن الفائز مستخدم بالتعاقد في الجماعة نفسها وترشح فيها في الانتخابات الأخيرة.

و الثلاثاء ،صدر حكم قطعي عن المحكمة الإدارية بالدارالبيضاء، يقضي بإلغاء انتخاب مرشح الإستقلال بالدائرة 19 بجماعة بني يخلف عمالة المحمدية ، و فوز مرشح الاحرار مع ترتيب الآثار القانونية.

كما أصدرت المحكمة الادارية بفاس يوم أمس الأربعاء قرارا يقضي بقبول الطعن في انتخاب عبد الحق ابو سالم رئيس جماعة الرتبة إقليم تاونات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى