أخبار وطنيةالرئيسية

القضاء الإداري يبطل قرارا لرئيس الحكومة السابق القاضي بطرد أستاذ من التعليم

 

أصدرت المحكمة الإدارية بالرباط ، اليوم الأربعاء حكما قطعيا ونهائيا بإلغاء قرار طرد الأستاذ والكاتب المغربي سعيد ناشيد من ممارسة مهامه في سلك التعليم.

وفي أول تعليق له أن الحكم، قال ناشيد هو هدية السنة التي توصل بها ، معتبراً أن ما قام به رئيس الحكومة السابق سعد الدين العثماني شطط في استعمال السلطة.

وكتب ناشيد يقول : “أقوى هدية لرأس السنة.. المحكمة الإدارية بالرباط تصدر اليوم حكما قطعيا ونهائيا بإلغاء قرار طردي من وزارة التربية الوطنية، وهو الشطط الذي سبق أن وقع عليه رئيس حكومة حزب العدالة والتنمية ! ويأتي هذا الحكم الجديد بعد حكم سابق بإيقاف التنفيذ، لم يُنفّذ لتماطل مجاني”.

و أضاف : “أقول بصوت مسموع، نعم لقد قاضيتُ الدولة المغربية وفقا للقانون المغربي، غير أن المنتصر الحقيقي ليس أنا، بل دولة الحق والقانون. فتحية إكبار للقضاء الإداري المغربي الذي اعتاد أن ينتصر للحق في مثل هذه القضايا المواطِنة”.

وكان الكاتب المغربي سعيد ناشيد، قد وجه اتهاما صريحا إلى حزب العدالة والتنمية بحبك سيناريو عزله من وظيفته كأستاذ في مدينة سطات، من أجل إجهاض مشروعه الفكري الذي يناقض المشروع الفكري للحزب الذي قاد الحكومة السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى