سياسة

القصر يتواصل مع العثماني بخصوص التعديل الحكومي و 8 وزراء خارج الحكومة

 

يلوح في الأفق تعديل حكومي مرتقب، إذ تحدثت مصادر عن تواصل القصر مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بخصوص  بالاستعداد لاجراء تعديل حكومي لتجاوز حالة البلوكاج التي تعاني منها مشاريع كبرى.

وقال سعد الدين العثماني “التعديل الحكومي ليس أمرا محرما »، مضيفا “لا مشكل في أن يكون هناك تعديل حكومي، قد نلجأ إلى ذلك”.

ومر التحالف الحكومي بهزات عنيفة كادت تعصف به، خاصة بين حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار.

وقلل العثماني من الخلافات داخل الحكومة، إذ كشف أول يوم أمس الاثنين بالرباط، أن الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، تحفل بالكثير من الإنجاز والمؤشرات الإيجابية المتعددة.

وذكرت مصادر مطلعة، أن التعديل الحكومي سيطيح بنحو ثمانية وزراء وكتاب دولة، ضمنهم قياديون في حزب العدالة والتنمية فشلوا في تدبير الحقائب الوزارية التي أُسندت إليهم.

وذكرت مصادر مطلعة، أن حالة ‘عبد الوافي لفتيت’ الذي اضطر بشكل عاجل للخضوع لعملية جراحية ستحول دون استمراره في موقعه حيث قد يتم تكليف نور الدين بوطيب الوزير المنتدب في الداخلية والكاتب العام السابق لام الوزارات لخلافة لفتيت

مصادر أخرى مطلعة، ذكرت أنه على مستوى الوزراء، يشرع حاليا في البحث عن خليفة وزير الصحة، التقدمي أنس الدكالي، داخل حزب التقدم والاشتراكية، كما هو حال محمد يتيم وزير الشغل بسبب مشاكله العائلية، وخالد الصمدي كاتب الدولة في التعليم العالي، بسبب دوره في عرقلة قانون الإطار الخاص بالتعليم وعدم انسجامه مع الوزير أمزازي،

وعلى مستوى كتاب الدولة، فقد باتت كاتبتا الدولة، في الصيد امباركة بوعيدة، وفي التجارة الخارجية رقية الدرهم، في عداد المغادرين للحكومة وتعويضهما بشخصية صحراوية قوية قد تكون من عائلة بوعيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق