أخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

الغابون تطلق الفرنكفونية على حساب الكومنولت وتعتمد الانجليزية عوضا عن الفرنسية

أعلنت دولة الغابون، انسحابها من منظمة الفرنكوفونية والتحاقها بمجموعة الكومنولث الناطقة بالإنجليزية.

وقررت الغابون التخلي عن تبعيتها للفرنسية على لسان وزيرها الإول الذي قال بأن اللغة الفرنسية لم تعد تساير التحولات التكنولوجيا والمعرفية والتنموية الطارئة في العالم.

واتخذت الغابون رواندا مثالا لها، بالنظر إلى التقدم الذي تحرزه رواندا في عدد من المجالات بعد تخليها عن الفرنسية.

وأظهر علي بونغو رئيس دولة الغابون، و هو ابن عمر بونغو، الذي كان رئيسا للغابون منذ عام 1967 حتى وفاته في عام 2009، حماسة بالغة في حذو نموذج رواندا معتبرا أن التقدم الاقتصادي الذي تشهده رواندا كان بسبب تحررها من الهيمنة الفرنسية وتبنيها للدينامية الانجلوفونية.

 

 

ومنذ عشر سنوات وعلي بونغو يوجه اهتمامه ونظره صوب الفضاء الانجلو ساكسوني، بسبب ما حققته رواندا من تقدم، كما يوجه نظره صوب بلدان انجلوفونية أخرى مثل سنغافورة و الهند وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى