الإقتصاد والأعمال

العملاق OCP يخترق إفريقيا.. ويحدث مصنعا للفوسفاط في إثيوبيا بتكلفة 50 مليون دولار

ـ صباح أكادير

وافق مجلس الحكومة، أمس الثلاثاء بالرباط، على إنشاء مصنع إفريقي للأسمدة تابع لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بأثيوبيا، والتي ستساهم بشكل جزئي في تأسيسه الحكومة الأثيوبية، مما سيوفر دفعة للمجال الزراعي في دول شرق إفريقيا، إذ أن المشروع الجديد، سيفتح الباب على المجموعة المغربية لفرض تواجدها بقوة ضمن هذه المنطقة، وسيسمح بتعزيز المشاريع السابقة في هذا المجال في إفريقيا.

وتقدر التكلفة الكلية للمشروع المشترك، بنحو 50 مليون دولار، إذ ستساهم فيه مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، وكذا الشركة الإثيوبية للصناعات الكيماوية (ECIC)، وهي مجموعة تابعة للحكومة الإثيوبية أسست في سنة 2013، بغرض مراقبة و تطوير السوق الصناعي الأثيوبي. ومن المقرر، ان تتقاسم كل من المجموعتين المغربية و الإثيوبية، حصص المساهمة في الشركة بالنصف لكل منهما، حيث ستهدف هذه الشراكة لتعزيز التعاون بين حكومتي البلدين.

ويمثل هذا التعاون بين المجموعتين، حسب مجلة “Magazine Businessman” التي أوردت الخبر، جزءا من الرؤية المستقبلية للمجموعة المغربية نحو إفريقيا، والتي من المقرر أن تزيد توسعا بفضل العمل المشترك ما بين الفاعلين الإفريقيين، اذ ستشمل تطوير و تعزيز القطاع الزراعي بمنطقة شرق إفريقيا، كما ستمكن من تطوير جودة الأسمدة الأثيوبية في الوقت الراهن. وتتجلى خطة المكتب الشريف للفوسفاط، بحسب المدير العام للمجموعة مصطفى الطراب، في تمكين إثيوبيا من الإكتفاء الذاتي من الأسمدة المنتجة محليا، وتعزيز المنتج الداخلي بهدف التصدير فيما بعد.

وتخطط مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط لإستثمار ما يناهز 1.3 مليار دولار على شكل إستثمارات تكميلية بحلول سنة 2025، لتعزيز القدرة الإنتاجية الإثيوبية من الأسمدة، بغية الوصول الى ما يقرب من 3.8 مليون طن من الأسمدة المنتجة محليا في السنة، إذ سيمكن الوصول لهذا الحجم من الإنتاج، من تقوية وتعزيز السوق المحلية من المنتج، ودعم الطلب المتزايد المحلي من المنتج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى