أخبار وطنيةالرئيسية

العثور على جثة طبيب بشاطئ سيدي افني يستنفر المصالح الأمنية

اهتزت مدينة سيدي إفني اليوم الثلاثاء على وقع خبر العثور على جثة طبيب بشاطئ تمحروشت، الأمر الذي استنفر السلطات المحلية والعناصر الأمنية.

وذكرت مصادر محلية، أن الأمر يتعلق بطبيب كان يشتغل قيد حياته سابقا بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون. وعثر على جثته أحد رواد الشاطئ المذكور، فقام بإبلاغ السلطات المحلية والأمنية.

هذا وفور علمها هرعت إلى عين المكان عناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية، حيت تمت معاينة الجثة، وتقرر إحالتها على المستشفى الإقليمي بسيدي افني قصد إخضاعها لتشريح طبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، بامر من النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى