الرئيسيةسياسة

العثماني يعيش أحلك أيامه وقادة الأغلبية ووزراء الحكومة ينتفضون في وجهه ويتهمونه بالفشل

 

يعيش سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أحلك أيامه، إذ انتقده قادة الأغلبية ووزراء الحكومة بحدة، متهمين إياه بـ”إقصائهم من المساهمة في وضع تصور للنموذج التنموي الجديد”، لينضاف إلى عرقلة الدورة الاستثنائية للبرلمان التي دعت لها الحكومة بعدم التصويت على القانون الإطار الخاص بالتعليم، والقصف السياسي الذي يتعرض له من قبل صديقه عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق.

ورغم الاستماتة التي أبداها العثماني، وهو يدافع عن حصيلة منتصف ولايته في اجتماع المجلس الحكومي بالرباط، عبر تعداد عشرات المنجزات التي طبقها على أرض الواقع، وفقا لتعليمات ملكية، فإن قادة ووزراء أحزاب الأغلبية انتفضوا في آخر اجتماع لهم، ضد العثماني، متهمين إياه بأنه “فشل” في أن يحصل على موافقة الأغلبيّة وكافة الوزراء بوضع تصور لنموذج تنموي جديد ، برؤية موحدة للحكومة، لدى الديوان الملكي.

عن الصباح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى