أخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

العثماني يعود للواجهة لينتقد اخنوش ومشروعه الخاص بقانون المالية لسنة 2022

في أول تفاعل مباشر له مع الحكومة الجديدة التي يرأسها عزيز أخنوش، خرج رئيس الحكومة السابق سعد الدين العثماني لينتقد بعض مضامين مشروع قانون المالية الجديد لسنة 2022.

العثماني دشن “معارضته” للحكومة الجديدة بانتقاد تخليها في مشروع قانون المالية الجديد عن الضريبة التصاعدية على الشركات التي تبنتها حكومته السابقة سنة 2018.

واعتبر العثماني في تغريدة على حسابه في “تويتر”، أن اعتماد مشروع قانون المالية ضريبة نسبية على الشركات، “سيشكل عبئا إضافيا على المقاولات المتوسطة بالخصوص”، وأضاف بأن هذا الإجراء “قد يشجع على عدم التصريح بالأرباح الحقيقية، ولن يضيف كثيرا للمالية العمومية”.

ويأتي موقف العثماني الذي غادر أيضا قيادة حزب العدالة والتنمية، بعدما دعا الأمين العام الجديد عبد الإله بنكيران أعضاء حزبه إلى التريث في معارضة الحكومة وعدم الانضمام إلى ما أسماه “الجوقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى