أخبار وطنيةالرئيسية

العثماني ، ليس هناك تصويت عقابي ضد الحزب لكن النتائج غير مفهومة ….

خلال اشغال الدورة الاسثتنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية المنعقد امس السبت رفض سعد الدين العثماني، الأمين العام الحالي للحزب ورئيس الحكومة المنتهية ولايته، وصف النتائج التي حصدها “البيجيدي” في الاستحقاقات الأخيرة بـأنها نتاج “تصويت عقابي”، وذلك على الرغم من فقدانه 90 في المائة تقريبا من مقاعده، بعدما تراجع من 125 عضوا في مجلس النواب إلى 13 فقط.

وبالنسبة للعثماني فإنه “لا يمكن أن تنطبق أطروحة التصويت العقابي على نتائج العدالة والتنمية، إذ كيف يُتصور أن هذا العقاب طال حزب المصباح وحده دون باقي أحزاب التحالف الحكومي”، مستغربا أيضا أن يكون التصويت لصالح أحد أحزاب الأغلبية، في إشارة إلى التجمع الوطني للأحرار التي تصدر المشهد بـ102 من المقاعد.

وكرر العثماني استغرابه من النتائج التي وصفها بأنها “غير مفهومة وغير منطقية”، معتبرا أنها “لا تمثل انعكاسا للخارطة السياسية ولا لموقع “البيجيدي”، ولا تمثل حصيلته في قيادة الحكومة وتدبير الشأن العام المحلي خلال السنوات الماضية، متحدثا عن وجود “ضغوط وإكراهات” مورست على الناخبين والمنتخبين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى