أخبار وطنيةالرئيسية

الطعون الإنتخابية تُسْقط رئيس بلدية ونوابه بعد ثلاثة أيام على انتخابهم

قضت المحكمة الابتدائية الإدارية، بمدينة وجدة زوال اليوم الخميس 23 شتنبر الجاري، بإلغاء انتخاب كل من سليمان أزواغ، ومالك أزواغ، وميمون بوشيخ، عن حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وقضت المحكمة في حكم مماثل بإلغاء انتخاب كل من ياسير التيزيتي وهشام الفايدة، عن حزب التقدم والاشتراكية.

وفي حكم ثالث، قضت المحكمة الإدارية بوجدة أيضا بإلغاء انتخاب كل من سعيد الرحموني، وصونيا العلالي ورشيد لموي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

وعرف يوم الاثنين الماضي، انتخاب سليمان أزواغ عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، رئيسا لمجلس جماعة الناظور وهو الحكم الذي صدر ضده بإسقاط عضويته من المجلس إلى جانب نوابه.

ويأتي ذلك، بعد أن قبلت المحكمة الادارية الإبتدائية بوجدة الطعون المقدمة من المستشار حكيم شملال ضد لوائح حزب الاتحاد الاشتراكي ، حزب التقدم و الاشتراكية وحزب التجمع الوطني للاحرار بجماعة الناظور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى