أخبار وطنيةالرئيسية

الصحافة الجزائرية تقتل 15 مغربيا..

في إطار مسلسل الحقد الأعمى الذي لا تريد الجارة الشرقية أن تكتب له نهاية، عادت الصحافة الجزائرية ، إلى ممارسة هوايتها المفضلة والمتمثلة في صرف أنظار الشعب عن مشاكله الحقيقية وتجاهل الحديث عنها، مقابل خلق قصص خيالية وترويج أخبار زائفة وملفقة حول المغرب.

فقد نشر موقع “الجزاير 1″، لخبر وصف ب”المضحك”، و تعبير عن درجة الغباء والضحالة المهنية التي يتمتع بها الإعلام الجزائري ومن يقف خلفه من جنرالات. والذي عنونته ب”15 قتيلا في تدافع طوابير الزيت والدقيق في المغرب”.

وقد أثار خبر الصحيفة الجزائرية، (آثار) سخرية عدد من النشطاء المغاربة وكذا الجزائريين، الذين اعترفوا أن البلد الوحيد الذي يعاني من أزمة المواد الأساسية هو الجزائر، ويضطر مواطنوه الى الوقوف بالساعات في طوابير طويلة للحصول على الدقيق والزيت والحليب.

و لأن القاصي والداني يعرف أن المغرب قطع منذ عهود من ثقافة الطوابير التي مازالت تعشش في الجــزائر، وأن القائمين على الشأن العام في المغرب يقومون بواجبهم في توفير المتطلبات اليومية للمواطن المغربي، وأن هناك مؤسسات تعمل ليل نهار من أجل راحة المواطن وتوفير حاجياته الأساسية، وأن الصورة التي تحاول الأقلام التي تدور في فلك الجنرالات رسمها حول المغرب، لا يصدقها حتى الجزائريون.

وفي هذا الصدد، قال أحد المعلقين “ياكما شي دوار عندكم سميتو المغرب هو لي وقع فيه هادشي اما عندنا فالمروك آخر حاجة نفكرو فيها هي الصف على الزيت والطحين”

إلى ذلك أعتبر عدد من المتتبعين، أن ما يروج في المواقع والصحف الجــزائرية المشبوهة، هو تعبير عن المدى الذي وصله الحقد الجزائري ضد المغرب، ذلك المدى الذي أصبح يستعصى على العلاج. وهذا ما قاله أحد المعلقين “لاتصدروا مشاكلكم الى المغرب ..المغرب بلد الخيرات اسأل العالم عن المغرب.. المغرب يمول افريقيا واوربا …بالسمك بالخضر بالفواكه ..صحح مانشرت وعوض كلمة المغرب بالجزائر ..ونصيحتي لك ان تزور اقرب طبيب لانك ربما اصبت بالجنون واصبحت تتخيل او تحلم باشياء خيالية او ربما رأيتها في بلدك وتريد تلفيقها للمغرب ..الله اشفيك من الكدب والحقد”.

كما اعتبر البعض، أن ترويج مثل هذه الأخبار، هو تصدير الأزمة الداخلية التي يعيشها نظام الجنرالات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى