أكادير والجهةالرئيسية

الشروع في إزالة بعض المطاعم والمقاهي بـ 20 غشت لتهيئة المنطقة وظهور أكادير في حلة معمارية وهندسية جديدة

شرعت شركة التنمية المحلية أكادير الكبير للنقل والتنقلات الحضرية المكلفة بعملية أشغال تهيئة قطب التبادل وادي الطيور، والمندرج أيضا ضمن مشروع الخط الأول للحافلات ذات المستوى العالي من الخدمة “أمل واي أكادير ترام باص”. (شرعت) في عمليات إزالة عدد من المقاهي المغلقة منذ مدة ليست بالقصيرة، والبنايات الواقعة في 20 غشت وبالضبط بالمنطقة الخلفية لحديقة وادي الطيور والتي اقتضت الضرورة إزالتها لإتاحة الفرصة لتهيئة المنطقة والتي ستعرف ظهور مدينة أكادير في حلة معمارية وهندسية جديدة، وستجعلها قبلة مفضلة للسياحة الخارجية والداخلية على حد سواء.
وكان أحمد حجي والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، قد أشرف يوم الثلاثاء 26 أكتوبر 2021، على مراسيم إعطاء الانطلاقة الرسمية لأشغال تهيئة قطب التبادل وادي الطيور، المندرج ضمن مشروع الخط الأول للحافلات ذات المستوى العالي من الخدمة “أمل واي أكادير ترام باص”.
ويمكن هذا المشروع المستقبلي، بنيوي وبيئي يساهم في تحسين جاذبية المدينة. الذي يعتبر مستداما بأبعاد سوسيواقتصادية وإيكولوجية، ساكنة مدينة أكادير وزوارها من اختيار نمط التنقل بفضل عرض الجودة الكامل المقترن بخدمة التنقل بين الأحياء والمناطق الحضرية الرئيسية بأكادير.
وسيتم، في إطار هذا المشروع، تنفيذ عمليات للتهيئة من واجهة لواجهة على المحاور التي يعبرها “الترام باص”، مما سيمكن من إعادة تأهيل الفضاءات العامة والطرق على طول مسار المشروع.
وستعمل هذه التهيئة على تقوية المساحة الممنوحة للتنقلات الخفيفة (الراجلين، الدراجات) وتأمين حركتها في الأماكن الخاصة بها، وهذا ما سيعزز من جاذبية مدينة أكادير.
ومن شأن هذا المشروع المسند لشركة التنمية المحلية أكادير الكبير للنقل والتنقلات الحضرية، والذي يدخل ضمن مشاريع برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020- 2024، الذي أشرف الملك محمد السادس على توقيع الاتفاقية الإطار المتعلقة به في الرابع من فبراير 2020، خلال زيارته لجهة سوس ماسة. تحسين شروط عيش ساكنة أكادير الكبير، وتعزيز التنقل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى