أخبار وطنيةالرئيسية

الشرطة القضائية بكلميم تستمع اليوم إلى أبودرار للتحقيق في قضية مقتل بلفقيه

قال محمد أبودرار البرلماني السابق والمنسق الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي بجهة كلميم وادنون، علاقة بواقعة وفاة عبد الوهاب بلفقيه متأثرا بمضاعفات إصابته بطلق ناري بمنزله العائلي، أنه تم اشستدعاؤه من طرف الشرطة القضائية اليوم، حيث من المنتظر أن يتم الاستماع إليهم بشأن الواقعة.

وأضاف، بأنه بأنه لا يستطيع الحديث عن تفاصيل الموضوع، بعدما تم فتح تحقيق وتم استدعاؤه للإدلاء بأقواله هو كذلك في الموضوع في إطار التحقيق الذي فتحته النيابة العامة.

وكان الوكيل العام للملك قد قال إن “هذه النيابة العامة أُشعرت من قبل مصالح الشرطة القضائية المختصة صبيحة يوم الثلاثاء 21 شتنبر 2021 بنقل المسمى قيد حياته عبد الوهاب بلفقيه على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية إلى المستشفى بمدينة كلميم متأثراً بجراحه جراء آثار طلقة نارية بمنزله، حيث خضع على إثر ذلك لعملية جراحية، غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً بإصابته بعد نقله إلى غرفة العناية المركزة”.

وكان محمد أبودرار، المرشح السابق لرئاسة جهة كلميم – وادنون، قد قال في أول تعليق له على بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم، حول وفاة عبد الوهاب بلفقيه، عضو مجلس جهة كلميم، قال محمد أبودرار، ” أن النيابة العامة، حسمت أمورا في ملابسات وفاة بلفقيه، دون انتظار الخبرة التقنية والمخبرية“.

وأضاف في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي بفايسبوك، ” ليس طعنا في بلاغ النيابة العامة بمدينة كلميم، لكن أرى أن هناك تسرعا في حسمها لبعض الأمور حول حادثة وفاة عبد الوهاب بلفقيه “.

وكان محمد أبودرار، المرشح السابق لرئاسة جهة كلميم – وادنون، قد طالب في وقت سابق وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، والنيابة العامة بفتح تحقيق في وفاة عبد الوهاب بلفقيه، والذي لقي مصرعه متأثرا بطلق ناري صباح اليوم قبل ساعات من انتخاب امباركة بوعيدة رئيسة لجهة كلميم واد نون.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى