أخبار وطنيةالرئيسية

السنوات الثلاث التي منع فيها الحسن الثاني ذبح أضحية العيد

أعادت الأزمة الصحية التي يعيشها العالم الذاكرة للمغاربة، عندما قرر الملك الراحل الحسن الثاني، إلغاء عيد الأضحى ثلاث مرات، الأولى والثالثة بسبب الظروف الاقتصادية التي كانت تمر بها المملكة، والثانية بسبب موجة الجفاف التي ضربت البلاد.

وكانت المرة الأولى التي منع فيها الحسن الثاني المغاربة من الاحتفال بعيد الأضحى عام 1963، حين كان المغرب يعيش أزمة اقتصادية خانقة في أوج حرب الرمال التي خاضها ضد الجزائر، فيما كانت المرة الثانية عام 1981 حيث تزامن العيد مع أزمة الجفاف التي زاد من استفحالها برنامج التقويم الهيكلي لحكومة المعطي بوعبيد.

وقد امتنع المغاربة عن الاحتفال بعيد الأضحى بقرار من الراحل الحسن الثاني لمرة ثالثة عام 1996، بداعي أزمة الجفاف أيضا.

 وكان المغاربة، قد امتنعوا عن القرار الملكي مرة واحد عام 1981، فيما وصف بعصيان كانت له تبعات وخيمة، فيما امتثلوا له عامي 1963 و1996.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى