أخبار وطنيةالرئيسية

تفاصيل عملية السطو على ناقلة للأموال…وضع مساعد السائق تحت الحراسة النظرية..وهذا هو السبب

 

على شاكلة الأفلام “الهوليوودية”، نجح مجموعة من اللصوص في سرقة سيارة لنقل الاموال بمدينة طنجة مساء أمس الإثنين ، أثناء خروج أحد مساعدي السائق من وكالة بنكية وسط المدينة.

و حسب ما يتم تداوله محلياً ، فإن ملثما قام بمهاجمة الشخص الذي كان يحمل أربعة أكياس مليئة بالأموال ، تمكن من سرقة كيسين اثنين ، فيما فشل بالظفر بالكيسين الآخرين.

وتم تنفيذ عملية السطو، أمام وكالة البنك المغربي للتجارة الخارجية بافريقيا، حيث كشفت صحف محلية أن الملثمين نزلوا من سيارة أجرة ليقوموا بعد ذلك باعتراض ناقلة الأموال أمام المؤسسة المالية المذكورة.

ووفق المصدر ذاته فقد تضاربت الأنباء حول المبلغ الذي سطا عليه الأشخاص فهناك من تحدث عن 160 مليون في حين ذكرت مصادر أخرى 400 مليون سنتيم.

وحسب المصادر نفسها، فقد فر أفراد العصابة بسرعة البرق إلى وجهة مجهولة، في وقت أدى فيه الحادث إلى استنفار غير مسبوق لدى مصالح الأمن التي حلت بمختلف عناصرها إلى مسرح الجريمة لبدئ التحريات وفك خيوط هذه الجريمة.

و وسعت عناصر الشرطة القضائية من دائرة التحقيقات حيث تم وضع مساعد سائق شاحنة نقل الاموال رهن الحراسة النظرية للإشتباه في ضلوعه في الواقعة، كما تم الإستماع إلى السائق، بالاعتماد على تقنيات رفع البصمات، والاستعانة بالكاميرات المثبتة بالوكالة بهدف تحديد هوية المشتبه فيهم.

و شهدت مدينة طنجة تحديدا عمليات سرقة متعدد استهدفت بنوكا و سيارات لنقل الاموال و وكالات لتحويل الأموال، ما يؤشر على تزايد مخيف في عمليات سرقة منظمة من قبل عصابات خطيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى