رياضة

الرجاء يدخل على خط العملية المدبرة و يؤكد أن ما جرى للاعب الرجاء محسن متولي أمر مرعب

دخل فريق الرجاء الرياضي على خط مابات يبفسر بالعملية المدبرة التي كاد أن يتعرض لها لاعب الرجاء محسن متولي.

وفي هذا السياق، قال سعيد وهبي، الناطق الرسمي باسم الرجاء الرياضي، إن إدارة الفريق تتابع قضية محسن متولي وتنتظر نتائج التحريات التي تقوم بها السلطات الأمنية.

وتابع أن ما وقع هو أمر مرعب؛ مؤكدا أن جميع مكونات الفريق متضامنة مع اللاعب دون اتهام أي طرف أو جهة معينة؛ ومحذرا من أن تأخذ القضية أبعادا أخرى.

ودعا سعيد وهبي إلى الهدوء والتشبث بالقيم الرياضية النبيلة؛ متمنيا أن ينال الجاني جزاءه من طرف العدالة.

وكان محسن متولي، قد وضع صانع ألعب الرجاء الرياضي لكرة القدم  لدى الشرطة شكاية ضد مجهول، بعدما قام مجهول بفك البراغي الخاصة بعجلات سيارته خوفا من أن يكون أحد الأشخاص قد فك البراغي لعجلات سيارته من أجل تعريضه للخطر.

وأوضحت المصادر، أن النجم الرجاوي وعند خروج من المستشفى بعد خضوعه للفحوصات الطبية بعد الإصابة التي تعرض لها، تفاجأ بخروج إحدى العجلات من مكانها أثناء قيامه بقيادة سيارته، الأمر الذي كاد أن يعرض حياة عميد الرجاء للخطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق