أخبار وطنيةالرئيسية

الحكومة تعد غير الحاصلين على شواهد بمليون منصب شغل

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إنه سيتم إحداث مليون منصب شغل، خارج المناصب التي ستحدثها المخططات القطاعية.

شدد بايتاس في الندوة الصحفية، التي عقدها عقب انعقاد مجلس الحكومة، اليوم الخميس 25 نونبر، أن مليون منصب شغل، التي تنوي الحكومة إحداثها إلى غاية 2026، “لاعلاقة لها بالتوظيف أو تلك المناصب التي ستحدثها الاستراتيجيات القطاعية، المتمثلة في المخطط الأخضر والتسريع الصناعي واللوجستيك والسياحة والصناعة التقليدية”.

وأكد على أن مليون منصب من مناصب الشغل سيتم إحداثها لفائدة الأشخاص الذين لا يتوفرون على تكوين أو شهادات، حيث سيستفيدون من فرص العمل ويراكمون تجربة في المجال الذين سيعملون فيه.

وكانت الحكومة كشفت عن التوجه نحو توفير 250 ألف فرصة عمل مؤقتة في العامين المقبلين ضمن برنامج “أوراش”، حيث التزمت في مشروع قانون مالية للعام المقبل بإتاحة 125 ألف منصب مؤقت.

وكان يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، “أوراش”، أكد المهن التي سينصب عليها برنامج ” أوراش”، تستجيب لحاجيات وانتظارات المواطنين، من قبيل إنجاز مسالك وترميم المآثر والمنشآت العمومية والتشجير وإعداد المساحات الخضراء ومحو الأمية والتعليم الأولي والاعتناء بالأشخاص المسنين والأنشطة الرياضية والثقافية ورقمنة الأرشيف.

ويتجلى من حديث الوزير بايتاس اليوم، أن مليون فرصة عمل التي ستحدث في الخمسة أعوام المقبلة، ستكون مدرجة ضمن هذا البرنامج، بينما ستتولى المخططات القطاعية خلق فرص عمل تبعا لاداء الاقتصاد والنمو.

وكانت الحكومة التزمت في برنامجها الحكومي، بإحداث مليون منصب شغل في الخمسة أعوام المقبلة، أي 200 ألف منصب في العام الواحد.

يشار إلى المندوبية السامية للتخطيط، خلصت في آخر مذكرة لها حول سوق الشغل والبطالة، إلى أن عدد العاطلين، وصل إلى 1,44 مليون شخص في الربع الثالث من العام الحالي، بمعدل 11,8 في المائة، غير أن معدل البطالة يبقى مرتفعا وسط الشباب والنساء والحاصلين على شهادة، في الوقت نفسه الذي يطاول الشغل الناقص أكثر من مليون شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى