أخبار وطنيةالرئيسية

الحكومة تخصص ميزانية تقدر بـ2,15 مليار درهم لإطلاق مشاريع جديدة لتنمية المجال القروي

خصصت وزارة الفلاحة ميزانية تقدر بـ2,15 مليار درهم، في إطار ميزانية 2022، من أجل تنمية المجال القروي والمناطق الجبلية العام المقبل، إضافة إلى 539 مليون درهم لفك العزلة والتنمية المندمجة بهذه المناطق.

تهدف وزارة الفلاحة عبر الميزانية المقترحة للتنمية القروية، إلى مواصلة إنجاز برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، سواء من حيث الربط بالكهرباء أو الماء الصالح للشرب، أو بناء وإعادة تأهيل المؤسسات التعليمية، فضلا عن بناء وإعادة تأهيل مؤسسات الصحة، والطرق والمسالك القروية.

انخفاض مخصصات صندوق التنمية القروية

وحسب ما جاء في عرض وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، خلال تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية للوزارة برسم السنة المالية 2022 في اجتماع للجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، “تقوم حاليا المجالس الجهوية لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلية بإعداد مشاريع مخططات العمل برسم 2022، والتي ستتم مناقشتها في القريب العاجل مع اللجنة الوطنية لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلية للاتفاق على النسخة النهائية لبرنامج 2022”.

ويرتقب، بحسب الوزير، أن تعرف مخصصات صندوق التنمية القروية برسم سنة 2022 انخفاضا للسنة الثالثة على التوالي بـ1243 مليار درهم مقارنة مع المبلغ المتوقع سلفا، بسبب انعكاسات جائحة كورونا، “ولذلك سيتم خلال هذه السنة الانكباب على إنهاء الالتزامات السابقة وإطلاق مشاريع جديدة في حدود المبالغ المتاحة”.

وخصصت الوزارة لبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي برسم سنة 2022، غلافا ماليا يقدر بـ6,72 مليار درهم، منها 2,15 مليار درهم، ستمول من طرف صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية بمساهمة القطاعية الوزارية المعنية.

وفي ما يتعلق بتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، سيتم، وفق الوزير، تخصيص 95 مليون درهم لإنجاز مشاريع جديدة مع الفاعلين المحليين وفق التوجهات الاستراتيجية، إضافة إلى مواصلة إنجاز المشاريع في إطار التعاون الدولي بغلاف مالي يناهز 143 مليون درهم برسم سنة 2022، وتكثيف الجهود لتأمين تمويل 9 مشاريع جديدة بغلاف مالي يقدر بـ41,4 مليون درهم.

تهيئة 17 كلم من المسالك القروية بجبال الأطلس

أما على مستوى مشروع التنمية القروية بجبال الأطلس (بني ملال، ورزازات، تنغيير)، سيتم في برنامج سنة 2022، تنفيذ المكونات المتعلقة بتنمية سلاسل الإنتاج الحيواني والنباتي وتطوير وتثمين المنتجات الفلاحية، بالإضافة إلى إنجاز عمليات التهيئة الهيدرو فلاحية (انطلاق أشغال بناء السواقي على مسافة 38,7 كلم، ومواصلة الاشتغال على طول 31 كلم).

كما تسعى الوزارة إلى تهيئة 17 كلم من المسالك القروية بهذه المناطق، والمحافظة على الأراضي الزراعية، وخصصت لهذه المشاريع اعتمادات تقدر بـ176 مليون درهم.

وفي ما يتعلق بمشروع النمو القروي ذو الفائدة الشمولية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، فقد خصصت له الوزارة اعتمادات تقدر بـ231,3 مليون درهم، سيتم من خلالها، مواصلة إنجاز عمليات غرس الأشجار المبرمجة برسم السنوات الماضية وانطلاقها على مساحة 4606 هكتار جديدة، إضافة إلى مواصلة إنجاز عمليات بناء المسالك القروية المبرمجة برسم السنوات الماضية وانطلاق الاشتغال على مسافة 41 كلم جديدة.

كما ستعمل الوزارة، وفق ما جاء في عرض الوزير محمد صديقي، على مواصلة التهيئة الهيدرو فلاحية لحوض تانسيفت على مساحة 600 هكتار.

وخصصت الوزارة لمشروع التنمية القروية المندمجة بالمناطق الجبلية لمقدمة جبال الريف بإقليم تازة حوالي 120 مليون درهما، من أجل مواصلة عمليات غرس الأشجار المثمرة على مساحة 4200 هكتار، وانطلاق غرس 2300 هكتار من الأشجار المثمرة، إضافة إلى بناء 7 كيلومترات من المسالك القروية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى