أخبار وطنيةالرئيسية

الجيش الإسباني ينصب صواريخه نحو الأراضي المغربية

نشر الجيش الإسباني بطاريات صواريخ مضادة للسفن من طراز Harpoon الأمريكية نحو المغرب.

وكشف موقع “VozPopuli” الإسباني، ” أن البطاريات المضادة للصواريخ تم توجيهها ناحية الجزر الجعفرية المغربية المحتلة، مما يفيد أن الصلح بين البلدين لا يزال بعيدا”.

وكشفت تقارير إسبانية، أن “هذا القرار الإسباني يأتي بعد أسابيع من إقامة المغرب مزرعة لتربية الأسماك في المياه التابعة للجزر الجعفرية بالبحر الأبيض المتوسط”.

وحسب « VozPopuli » فإن إسبانيا مستعدة للدفاع عن الجزر الجعفرية المعروفة بـ »شافاريناس » وأن الحديث عن نصب بطاريات الصواريخ يفيد بأن الصلح لا يزال بعيدا، في الوقت الذي تدفع إسبانيا بكون سماح المغرب بإنشاء مزارع للأسماك يعد « احتلالا » غير قانوني للمياه الإقليمية الإسبانية ويشكل خطرا على سلامة الملاحة وتهديدا للبيئة.

وفيما تسعى إسبانيا لرتق الخلاف مع المغرب الذي دب بينهما منذ سماحها لزعيم انفصاليي « بوليساريو » بهوية  مزيفة بدعوى تلقي العلاج من كورونا، و بتواطؤ مع الجزائر بالرغم من أنه متهم بارتكاب “جرائم حرب”، فإن تقارير إعلامية إسبانية تحيل على أن الصلح أبعد ما يكون في الأمد القريب.

وكان بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية أثار حفيظة الإسبان، بعدما اتهم السلطات هناك بالتساهل مع الركاب أثناء عمليات الإركاب وعدم اعتماد الحزم والصرامة معهم بشأن إدلائهم بجوازات التلقيح والكشوفات السلبية للإصابة بفيروس « كوورنا » وباقي الفيروسات المتحورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى