أخبار وطنيةالرئيسية

الجواهري ينتقد تقاعس الأبناك في مواكبة مشاريع البرنامج الملكي “إنطلاقة” وينتقد الاقتطاعات التي تحتسبها في حق المواطنين.

شدد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، اليوم الثلاثاء، على ضرورة إرساء سياسة لمواكبة الشباب حاملي المشاريع من أجل الاستفادة من التمويل في إطار برنامج ” انطلاقة “.

وأشار السيد الجواهري، خلال ندوة صحفية عقدت عبر تقنية التناظر المرئي في أعقاب الاجتماع الفصلي الأخير لمجلس بنك المغرب برسم سنة 2021، إلى أن الفئات التي يستهدفها برنامج “انطلاقة” يجب أن تحظى بالمواكبة، حتى في إعداد ملفات التمويل البنكي، مبرزا أن “فكرة المشروع يجب أن تكون مدعمة بملف كامل يسمح للبنك بالانتقال بشكل سريع إلى الموافقة على التمويل وليس الرفض”.

وأوضح، في هذا السياق، أن نسبة الرفض على مستوى البنوك تفوق الثلث، مبرزا أهمية هذا الورش الملكي الذي أ طلق في أكتوبر 2019 والمخصص لتعزيز ريادة الأعمال والشمول المالي.

من جهة أخرى، عبر والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، اليوم الثلاثاء، عن امتعاضه من الاقتطاعات التي تحتسبها الأبناك في حق المواطنين.

وقال الجواهري، أن بعض المؤسسات المصرفية تقوم باقتطاعات تعتبر مبالغة فيها، مشيرا أن أبرز المتضررين هم الزبناء البسطاء.

وأضاف والي بنك المغرب، “أنا شخصيا أتعرض إلى اقتطاعات كبيرة، وتزيد نسبة الاقتطاع ما بين سنة وسنتين، لذا فالجميع يطبق عليه هذا القانون”.

وأبرز المتحدث ذاته، أنه حاليا بصدد إعداد مؤشر لأسعار الرسوم البنكية، المحتسبة على الخدمات التي تقدمها المؤسسات المصرفية، مضيفا أنه سوف يتم تعميم هذا المؤشر ونشره للعموم، لتتاح للمغاربة حرية الاختيار في التعامل مع هذا البنك أو بنك أخر حسب رغباتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى