أخبار وطنيةالرئيسيةحوادث

الجزائر تغرق بسبب التقلبات الجوية

تسببت التقلبات الجوية، والتساقط الكثيف للأمطار على بعض الولايات الشمالية، خلال الليلة الماضية، في الجارة الشرقية، خصوصا الجزائر العاصمة، في غرق العديد من الأحياء، وتوقف حركة السير في عدة طرق، وعاش مواطنون ليلة سوداء عبر الطرقات، وحتى داخل منازلهم.

وأعلنت المديرية العامة للحماية المدنية الجزائرية، حسب ما نقلته “اليوم 24″، أنه تم، ليلة أمس، إنقاذ مئات المواطنين العالقين بسياراتهم عبر الطرقات، إلى جانب تدخلات لامتصاص المياه بطرقات، وبيوت غمرتها السيول، خصوصا في الجزائر العاصمة، التي كانت الأكثر تضررا، لكن دون تسجيل خسائر بشرية.

كما أعلنت مصالح الدرك الوطني عدة طرق ولائية، ووطنية، انقطعت بها حركة السير، بسبب التقلبات الجوية، وبعد أن غمرتها السيول، أو بسبب انجرافات التربة.

وفي الجزائر العاصمة، عرفت جل البلديات حالة شلل تام، وغرق أغلب أحيائها، الأمر الذي جعل سكان هذه الأحياء يعيشون حالة من الرعب، بعد تسرب مياه الأمطار إلى منازلهم.

إلى ذلك، دعت مصالح الحماية المدنية الجزائرية، المواطنين عامة، وسكان العاصمة بالخصوص، إلى عدم الخروج من بيوتهم بسبب الفيضانات، التي تشهدها مختلف بلديات العاصمة.

وشددت مصالح الحماية المدنية، في بيان لها، على ضرورة تحلي المواطنين باليقظة، وفتح الطرقات للإسعافات، من أجل الوصول إلى الأماكن المتضررة، بسبب تساقط الأمطار.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى