أخبار وطنيةالرئيسية

الجزائر تطرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي!

أطلق نظام العسكر الجزائري رسميا ما سماها بمبادرة طرد إسرائيل من الاتحاد الإفريقي كعضو ملاحظ.

مبادرة الجزائر لن يكون لها أي أثر وتبقى حظوظها لتحقيق غاياتها ضئيلة بالنظر إلى ميل الكفة لإسرائيل التي تقيم علاقات مع 48 دولة أفريقية، فيما تعول الجزائر على حفنة من الدول مدعومة ببعض البلدان من خارج الاتحاد الإفريقي.

المثير في أمر مبادرة الجنرالات هو أنها لا تضم جمهورية الوهم الصحراوي، التي من المفروض أن تكون على رأس قائمة الموقعين عليها باعتبارها صنيعة الجزائر وأسّ سياستها الخارجية ومحور نشاطها الدبلوماسي.

 وتضم قائمة الدول التي انضمت إلى مبادرة العسكر كلا من جنوب إفريقيا وتونس وإريتريا  والسنغال وتنزانيا والنيجر وجزر القمر والغابون ونيجيريا وزمبابوي وليبيريا ومالي والسيشل.

ويبقى السؤال الذي لم ينتبه إليه أحد والذي حاول التعتيم عليه نظام الجنرالات وغطى عليه بحملته الدعائية المعسولة هو: لماذا لم توقع “الجمهورية الصحراوية” المزعومة على مذكرة الجزائر لإلغاء عضوية “إسرائيل” بالاتحاد الأفريقي؟

الجواب بكل بساطة هو أن مصر وتونس وليبيا  وجيبوتي وجزر القمر اشترطت للتوقيع  على مبادرة الجزائر عدم إقحام جمهورية صندلستان  ضمن قائمة الموقعين.

وبذلك تكون الجزائر قد طردت من حيث لا تدري  البوليساريو من الاتحاد الإفريقي دون ضغط يذكر.

 إنها ضربة جديدة للدبلوماسية الجزائرية “العتيدة” التي يقودها “المحنك” رمطان لعمامرة.

عن تيليكسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى