أخبار وطنيةالرئيسية

الجزائر تستدعي سفيرها لدى باريس بعد وصف ماكرون للنظام العسكري الجزائري بأنه “متعب وتبون عالق فيه”

استدعت الخارجية الجزائرية، اليوم السبت، سفيرها لدى فرنسا للتشاور حسب ما ذكره بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية دون أن يذكر الأسباب، وإن كان الكل يعتقد احتجاجا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

يأتي ذلك بعد استقبال الرئيس الفرنسي ماكرون يوم الخميس الماضي بالإليزي  لـ 18 شابا فرنسيا من اصل جزائري لمناقشة “مصالحة الشعوب” و”جرح الذاكرة” .

وأكد ماكرون قال بأن له علاقة حسنة مع الرئيس الجزائري “تبون” مضيفا بأن النظام الجزائري متعب و”تبون” عالق داخل نظام هذا النظام السياسي العسكري الصعب .

وأضاف ماكرون: “أنا شخصيا كان لي حوار جيد مع الرئيس تبون، لكنني أرى أنه عالق داخل نظام صعب للغاية”.

من جهة أخرى، كانت صحيفة “لوموند” الفرنسية ذكرت أن ماكرون قال في تعليقه على تشديد الإجراءات على منح التأشيرات إلى الجزائريين: “أنا لا أتحدث عن المجتمع الجزائري في أعماقه ولكن عن النظام السياسي العسكري الذي تم بناؤه على هذا الريع المرتبط بالذاكرة، أرى أن النظام الجزائري متعب وقد أضعفه الحراك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى