أخبار وطنيةالرئيسية

الجالية الجزائرية تثور في وجه نظامها العسكري وترفض قطع العلاقات مع المغرب

الجالية الجزائرية بفرنسا ترفض قرار قطع العلاقات مع المغرب، حيث ذكرت عدة صفحات جزائرية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن عددا من المواطنين الجزائريين نظموا أمس الأحد، مظاهرة في ساحة الجمهورية بالعاصمة باريس، للمطالبة بتغيير النظام العسكري في الجزائر وإقامة دولة مدنية، وإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين وجميع سجناء الرأي.

وقد أكد المتظاهرون من الجالية الجزائرية بفرنسا، خلال هذه المظاهرة أن قرار قطع العلاقات مع المغرب، ما هو إلا محاولة من قبل السلطات الجزائرية لصرف انتباه مواطنيها عن الإخفاقات الداخلية والخارجية، من خلال خلق عدو افتراضي هو المملكة المغربية.

وتعيش الجزائر أوضاعا داخلية مزرية، بسبب سياسة النظام العسكري الذي فشل في تدبير أمور الجزائريين، وجعل البلاد تتخبط في أزمات معيشية وصحية، كان آخرها فشل تبون في تدبير جائحة كورونا مما دفع به للتوسل للجالية الجزائرية بالخارج لمساعدة البلاد على توفير المعدات والأكسجين بمستشفيات البلاد، التي شهدت ارتفاعا مهولا في حالات الوفاة بسبب كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى